باحث إسلامى: داعش والإخوان أدوات أردوغان لخدمة مشروعه في المنطقة العربية

قال هشام النجار، الباحث الإسلامى، إن كل من داعش والقاعدة أداتان بجانب جماعة الإخوان في يد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، يوظفها جميًعا لخدمة مشروعه التوسعي في المنطقة العربية خاصة في سوريا وليبيا وغيرها، وهو يناور بهذه الأدوات ويبدل بينها وبين بعض وينقل مقاتلين من مكان لآخر حسب حاجته وحسب ما تقتضيه حالة كل ساحة يمد نفوذه فيها.
وأضاف الباحث الإسلامى، أن أردوغان حاول استيعاب واحتواء هزائم الإخوان وداعش سواء ما يتعلق بسقوط الإخوان السياسي في الدول العربية، وعزلهم عن السلطة أو بسقوط القاعدة وداعش العسكري في اتجاه جمعهم وحشدهم لخدمة مشروع...

تعليقات القراء