القصة الكاملة| قائد "خلية الواحات".. كيف تحول ضابط صاعقة مفصول إلى أخطر إرهابي؟

كتب - محمود السعيد وطارق سمير:
في السنوات الخمس الماضية، كان عماد الدين عبد الحميد، أحد أخطر المطلوبين أمنياً؛ تحول ضابط الصاعقة المفصول إلى إرهابي شكَّل خلية "ردع الطغاة" داخل الصحراء الغربية حتى قتلته القوات المسلحة أثناء فراره عقب تورطه في الهجوم على مأمورية الواحات.

عاش عماد عبد الحميد داخل أسرة ميسورة الحال في مدينة سموحة بمحافظة الإسكندرية، وتخرج في الكلية الحربية بسلاح الصاعقة عام 1998، وخدم في أنشاص، حتى صدر قرار بفصله ونقله إلى وظيفة مدنية عام 2006.

دخل "عماد" 41 سنة، في مشادة مع قائده أثناء أحد الاجتماعات "قاطع كلامه عدة مرات"،...

تعليقات القراء