«عيد الأم» بين السلفيين وأبناء الأزهر: ظلم للمرأة.. وبدعة حسنة

 

ترتبط ذكرى ٢١ مارس من كل عام، بالاحتفال السنوي بعيد الأم، كما ترتبط أيضًا بالكم الهائل من الفتاوى المتضاربة بين المؤسسات الدينية الرسمية، وأبناء السلفيين، والتي تختلف بين مشروعية هذا الاحتفال وبين كونه بدعة.

تخصيص يوم للاحتفال بالأم ظلم لها

واجتهد أبناء السلفيين في إيضاح وجهة نظرهم في عدم مشروعية هذا الاحتفال، حيث قال الداعية السلفي، حسين مطاوع: "كالعادة سيحل علينا احتفال تم تخصيصه سنويا للأم وسيكثر فيه الجدل بين محتفل...

تعليقات القراء