ليس حفيدي.. جدة سفاح نيوزيلندا تتبرأ منه وتكشف سلوكه العدواني

اليوم الجديد 

كشفت جدة الإرهابي منفذ هجوم المسجدين في نيوزيلندا، عن ملامح حياته الغامضة، مشيرة إلى بعض تصرفاته قبل تنفّيذ جريمته المروعة.

وأوضحت أن السفاح الذي قتل المسلمين بدم بارد خلال صلاة الجمعة وهو يوثق جريمته بمنتهى الهدوء، ليس حفيدي الذي كان يظهر بأنه لطيف وطيب ” .

وأعربت الجدة عن استغرابها من عدم ظهور أي علامات تطرف تدل على أنه اعتنق الفكر المتطرف عندما تحدثت إليه آخر مرة.

ولفتت إلى أن حفيدها الإرهابي زار أسرته في مدينة غرافتون في شمال نيو ساوت ويلز مرتين خلال العام الماضي وآخرهما في عطلة أعياد الميلاد.

تعليقات القراء