السر وراء شعور الدنماركيين بالسعادة

مصراوي _ لندن (بي بي سي)

لا يحب الدنماركيون، الذين اشتهروا بأنهم من أسعد شعوب العالم، شيئا قدر حبهم الاستمتاع باللحظة الراهنة، أو "هوغاه" باللغة الدنماركية، والتي قد تعني أن تقرأ كتابا وأنت تحت بطانية صوفية دافئة، أو أن تقضي أمسية في المنزل مع المقربين منك وتطلقون الضحكات في ضوء الشموع الخافت وتحتسون معا الشيكولاته الساخنة أو النبيذ المنكّه بالبهارات أو القهوة.

إلا أن الدنمارك تشهد في بعض الأيام أمطارا غزيرة. فماذا يفعل الدنماركيون إن لم يتمكنوا من الاستمتاع بيوم هادئ ومريح كما كانوا يأملون؟

في هذه...

تعليقات القراء