مفارقة غريبة في يوم واحد.. إنجلترا تُحاصر «فاروق» وفرنسا تنفي «الخامس»

 

في مفارقة غريبة من نوعها، جمعت بين بلدين شقيقين؛ هما المغرب ومصر، لكنها حادثة مؤسفة، تدل على بطش الاستعمار وتحكّمه في البلاد التي تقع تحت نيران احتلاله، وذلك حين حدث في مثل هذا اليوم محاصرة لقصر ملكيين عربيين، من قبل الاحتلالين الإنجليزي والفرنسي.. فالأول كان من نصيب المصري فاروق الأول عام 1942، والثاني لمحمد الخامس ملك المغرب بعدها بعشر سنوات، تحديدًا عام 1952.

 

تعليقات القراء