الاستقالة مقابل الحمل.. فتيات يروون تجاربهن مع العمل الخاص

اليوم الجديد 

بمجرد أن علمت دينا عاطف بحملها الأول، جرت على زميلاتها في العمل لتخبرهن، فبدلا من أن تسمع كلمة "مبروك"، قامت مُديرة المدرسة برفدها، والسبب "أنتِ حامل".

لم تتوقع "عاطف"، المُدرسة بإحدى المدراس الإنترنشيونال في القاهرة، أن إعلانها لخبر حملها، الذي تنتظره منذ سنوات طويلة، سيصبح سببًا في رفدها من المدرسة، التي عملت فيها لمدة خمس سنوات، فوقعت في صدمة من كلام مُديرتها الحامل، التي اعتبرت حملها أمرًا مُشينًا وسيجعلها غير قادرة على التفاعل مع التلاميذ في الفصل، مُتسائلة ما هذا التناقض؟، فالحمل للمديرة حلال، وللمدرسات...

تعليقات القراء