جولة صباحية || أزمة تواجه شركة "المراعي" .. نهاية مؤلمة لزفاف ضابط مصري وعروسه! .. أول حرب عربية للجيش السعودي دفاعا عن فلسطين

الموجز _ إعداد _ محمد علي هـاشم

انخفضت أرباح شركة #المراعي ، بنسبة 7.9% إلى ملياري ريال بنهاية عام 2018 مقارنة بـ2.18 مليار ريال في الفترة نفسها من العام الماضي.

وعلى صعيد الأرباح الفصلية، تراجعت أرباح المراعي بنسبة 27.9% إلى 369 مليون ريال بالربع الرابع، مقارنة بـ512.9 مليون ريال بالربع المماثل من العام الماضي.

وأرجعت الشركة سبب انخفاض الارباح خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى :

- الإيرادات: إنخفاض الإيرادات بمعدل 0.9- % ،أتى بسبب الإنكماش العام في السوق خصوصاً في قطاعي الألبان والعصائر و قنوات البيع التقليدية ، بالرغم من الأداء القوي لقطاع الدواجن.

- إجمالي الربح: إنخفض بمعدل 7.5-% وذلك بسبب إرتفاع تكلفة إستيراد الأعلاف، و إرتفاع وتيرة العروض الترويجية، و إرتفاع تكلفة الأيدي العاملة وتكاليف الإهلاك. وقد خفف من حدة الانخفاض إدارة افضل للتكاليف و تحسن في كفاءة الإنتاج.

- مصاريف البيع والتوزيع: إنخفضت بمبلغ 14.7 مليون ريال بمعدل 2.8- %, نتيجة كفاءة أفضل في عمليات التوزيع والعمليات التجارية، مشمولة بإنخفاض أحجام المبيعات. هذه الكفاءة التشغيلية القوية قللت من آثار إرتفاع تكاليف التسويق.

- المصاريف العمومية والإدارية: إرتفعت بمبلغ 8.3 مليون ريال ، بمعدل 8.9%، وذلك بسبب تكلفة تأمين إلحاقية -لمرة واحدة- .

- المصروفات الأخرى: إرتفعت بمبلغ 88.7 مليون ريال، وذلك يرجع بشكل أساسي نتيجة لتسجيل مخصص لوقف إنتاج الأعلاف المحلية.

- أرباح او خسائر التغير بأسعار صرف العملات وتكلفة التمويل: زادت تكلفة التمويل بـ 18.5 مليون ريال نتيجة لتمويل إقتراضات بنكية إستعملت لسداد الصكوك الدائمة في الربع الثالث من 2018. الأرباح من التغير في أسعار صرف العملات الأجنبية كانت بزيادة 30.6 مليون ريال بسبب الحركة الإيجابية في العملات وخصوصا اليورو.

- وقد أتت النتائج الربعية المقارنة لقطاعات التشغيل الرئيسية التي أدت إلى إنخفاض صافي الدخل العائد لمساهمي الشركة بنسبة (27.9-%) للفترة الحالية كما يلي:

• قطاع الألبان والعصائر: انخفض صافي ربحه بنسبة 23.5-%، وذلك نتيجة ظروف السوق المتغيره وإرتفاع تكلفة الأعلاف، صاحب ذلك زيادة في العروض الترويجيه خصوصاً في منتجات الحليب طويلة الاجل. كما تأثرت الأرباح بسبب الإستثمارات الإضافية في أنشطة التسويق والترويج في الربع الحالي. إضافة إلى ذلك كان هناك شطب لقيمة أصول -لمرة واحدة – بـ 23.0 مليون لشركة طيبه – الأردن، كذلك شطب أصول أخرى -لمرة واحدة- بقيمة 27.0 مليون أثر على القطاع، بناءً عليه يكون الإنخفاض الفعلي مقارنة مع الربع الرابع من عام 2017 بحوالي 13.5-% وذلك بعد إستبعاد أثر الشطب –لمرة واحدة- وتماشياً مع إتجاهات الأرباع السابقة من العام.

• قطاع المخبوزات: إنخفض صافي ربح القطاع بـ 35.4-% وذلك نتيجة الإستثمارات التسويقية القوية لضمان إستمرارية طرح منتجات جديدة في الأسواق.

• قطاع الدواجن: إرتفع صافي ربحه بـ 194.3% مليون ريال وذلك بسبب إرتفاع المبيعات وزيادة في كفاءة التشغيل و نمواً قوياً في مبيعات قناة خدمات التموين مع الاستمرار في إنخفاض معدل وفيات الطيور.(المصدر)

نهاية مؤلمة لزفاف ضابط مصري وعروسه!

شهدت قرية سنتماي التابعة لمدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية المصرية حادثة مفجعة، حيث توفي ضابط بحري وعروسه عقب زفافهما بساعات قليلة وعثر على جثتيهما في شقتهما وسط كمية كبيرة من بخار الماء.

وتلقى اللواء محمد حجي مدير أمن الدقهلية، بلاغاً بالعثور على جثتي ضابط وعروسه داخل شقتهما بالقرية، وبالفحص تبين أن الجثتين لضابط بحري يدعى عمرو أحمد أمين الهواري (27 سنة) وعروسه لوريان حافظ الخولي (24 سنة).

وكشفت التحريات التي أجرتها أجهزة الأمن أن العروسين لقيا مصرعهما مختنقين داخل حمام المنزل، نتيجة تراكم بخار المياه، فيما أكد تقرير مفتش الصحة أن سبب الوفاة الاختناق الناتج عن بخار المياه الساخنة.

وأكد الأهالي أن أفراد أسرة العروس اكتشفوا الوفاة حيث ذهبوا بالطعام لهما صباح اليوم التالي للزفاف، وطرقوا باب الشقة فلم يستجب أحد، وباقتحامها فوجئوا بوفاة ابنتهم وعريسها.

واتشحت القرية بالسواد حزنا على وفاة العروسين الشابين اللذين شارك المئات من الأهالي في حفل زفافهما، وكانا يتمتعان بحب وتقدير الجميع فيما قررت النيابة تسليم الجثتين لذويهما، والتصريح بدفنهما لعدم جود شبهة جنائية.

وكانت قد انتشرت في مصر حوادث وفاة عروسين عقب زفافهما خنقا بسبب تسرب غازات من سخان المنزل حيث تكررت في عدة محافظات بلغت العشرات خلال الأعوام الخمسة الأخيرة.(المصدر)

من الذاكرة..أول حرب عربية للجيش السعودي دفاعا عن فلسطين

تسجل ذاكرة التاريخ العسكري في المنطقة، وقفات للجيش السعودي ومشاركات له على جبهات القتال جنباً إلى جنب مع الجيوش العربية في صد العدوان عن أراضيها، بدايةً من حرب فلسطين عام 1948 إلى يومنا الحالي.

كما دونت الوثائق التاريخية أسماء الجنود والمتطوعين السعوديين الذين فدوا بدمائهم الأراضي العربية، وسطروا بطولات على تلك الأراضي بعقيدة نقية وعزيمة ثابتة ونخوة كبيرة.

وحصلت "العربية.نت" من "مركز المعلومات الوطني الفلسطيني" (وفا) على قائمة تضم اسم 155 سعودياً، وهم الشهداء السعوديون الذين قضوا على أرض فلسطين ودفنوا تحت ثراها.

من جانبه، وثّق الباحث محمد بن ناصر الأسمري في كتابه "الجيش السعودي في حرب فلسطين 1948" ملامح وشهادات ومذكرات رسمية تؤرخ لتلك الفترة التي لم تنل حقها من التناول والرصد الإعلامي لبعض جوانبها.(المصدر)

 

تعليقات القراء