شبهة جنائية في وفاة الرجل الذي قال لمبارك: اتق الله

كشف الدكتور ياسر رمضان، الصديق المقرب للشيخ علي مختار القطان، الذي قضى 15 سنة في السجن في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، بسبب قوله له "اتق الله"، عن مفاجأة في وفاة صديقه، الذي أعلنت أسرته عن وفاته ودفنه منذ أيّام قليلة.

وقال "ياسر"، إن عددا من أصدقاء القطان سافروا بجثته، من مقر إقامته بالمرج إلى مسقط راْسه بقرية شنشور في محافظة المنوفية، ليتم دفنه هناك.

وأوضح أن عائلة الراحل طلبت تغسيل الجثة، وهو الأمر الذي رفضه المرافقون لها قائلين إنه تم تغسيلها، ولكن أسرته أصرت على تغسيلها لتكتشف أنه مضروب بسلاح أبيض في راْسه من الجبهة والخلف، وهو...

تعليقات القراء