فضل العشر من ذي الحجة .. العمل الصالح فيها جزاؤه مضاعف

أمل فوزي

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إنه ورد في الكتاب والسُنة النبوية الشريفة أن هناك خمسة فضائل للعشر الأوائل من ذي الحجة.

وأوضح «جمعة» عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن العشرة أيام الأولى من شهر ذي الحجة، لها فضائل عدة، فالله تعالى أقسم بها في كتابه العزيز، والعمل الصالح فيها جزاؤه مضاعف، والصيام فيها أفضل من الجهاد في سبيل الله، وفيها يوم عرفة أعظم يوم في أيام السنة، لأن الله عز وجل يغفر فيه الذنوب جميعًا.

واستشهد بما قال الله عز وجل: «يا مَلَائِكَتِي انْظُرُوا إِلَى عِبَادِي، جَاءُونِي شُعْثًا غُبْرًا مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ، أُشْهِدُكُمْ أَنِّي قَدْ غَفَرْتُ لَهُمْ»، منوهًا بأن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيها: ما من أيام «العمل الصالح فيهن»، -وفي رواية البخاري: «فيها» - «أحب إلى الله من هذه الأيام»، وفي رواية الترمذي: «من هذه الأيام العشر»، فحددها، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد؟! قال: «ولا الجهاد»، رغم أن أفضل الأعمال عند الله عز وجل الجهاد في سبيله عز وجل.

تعليقات القراء