نائب وزير التعليم: العام الدراسي الجديد سيشهد طفرة كبيرة تحوز رضا المعلمين

الديب ابوعلى
قال الدكتور محمد عمر، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، إن المعلمين أصبحوا على أهم أولويات الدولة وأن الوزارة تسعى للوصول بهم لأعلى المستويات المهنية، لافتًا إلى أن العام الدراسي الجديد سيشهد طفرة كبيرة في الملفات الخاصة بالمعلمين، والتي ستحوذ رضاهم، من خلال فتح وحل ملفات كثيرة خاصة بهم، منها رفع المرتبات، والعمل على حل مشكلة ضم المدة، وتغيير المسمى الوظيفي.

وأضاف "عمر"، أن أية موارد تدخل الوزارة الآن سوف تضاف إلى ملف التعليم لزيادة مرتبات المعلمين أو للرعاية الصحية والخدمات المقدمة لهم وأن الوزارة برئاسة الدكتور طارق شوقي أوشكت على الانتهاء من تلك الملفات.

وعن ملف التدريب أشار "نائب الوزير لشئون المعلمين"، إلى أن التدريبات التي تنفذها الوزارة الآن تختلف عن ذي قبل مشبهًا التدريب بالرحلة التي بدأت منذ أغسطس الجاري ولن تتوقف إلا في يونيو المقبل، بانتهاء العام الدراسي القادم.

وبالنسبة لتولي خريجي دبلوم المعلمين لمناصب قيادية أفاد بأن هناك قانون في هذا الشأن تحت قبة البرلمان تمت الموافقة عليه من قبل لجنة التعليم وفي انتظار العرض على الجلسة العامة وبمجرد الموافقة النهائية عليه سيتم تفعيله وتنفيذه على الفور، مضيفًا بأن باب الترشح للمناصب القيادية المفتوح الآن هو لمدة عام واحد، وأنه إذا تمت الموافقة على القانون سيستفيد منه خريجو دبلوم المعلمين.

جاء ذلك بحسب بيان صادر عن النقابة العامة قبل قليل، خلال مداخلة هاتفية له ببرنامج "روشتة تعليمية " المذاع على قناة " مصر البلد" والذي يقدمه "محمد عبد الله" أمين عام نقابة المعلمين والمتخصص في الشأن التعليمي والذي يعرض المشكلات الخاصة بالتعليم والمعلمين ويعمل على حلها مع المسئولين والمختصين.

تعليقات القراء