"بحارب الفساد بشفافية".. آخر كلمات رئيس حي الهرم المتهم بالرشوة - فيديو

كتبت- عايدة رضوان:

"أنا مبشتغلش غير بالقانون".. كلمات تضمنها آخر لقاءات اللواء إبراهيم عبدالعاطي، رئيس حي الهرم، ضمن أحد الفيديوهات المُذاعة على "يوتيوب"، والذي أعيد نشره بتاريخ أمس الثلاثاء، وذلك عقب القبض عليه متلبسًا بالرشوة من قبل ضباط هيئة الرقابة الإدارية.

وتضمن لقاء "عبدالعاطي"، في الفيديو المُشار إليه، الحديث عن الفساد، قائلًا: "طبعًا بنحارب أي نوع من الفساد، وهنواجهه بكل صدق وشفافية"، مضيفًا: "اللي ماشي مظبوط بنضربله تعظيم سلام وينور، إنما المخالف مش هنوافقله طبعًا".


لم يقتصر حديث "عبدالعاطي" على الفساد، بل أعلن مع الإعلامي وائل الإبراشي في حلقة سابقة، رفضه

المطالبة بتحليل مخدرات لرؤساء الأحياء وقيادات المحليات، مشيرًا إلى أنه يمثل جهاز دولة تنفيذيا، فضلًا عن تمثيله المحافظة، مستنكرًا: "أنا مش سواق توك توك".

وأضاف: "المناصب دي بتكون مراقبة"، - في إشارة لمنصبه.

وتابع: "الرئيس ورئيس الوزراء والمحافظ مش سايبين حد، كلنا تحت الميكروسكوب بكل تصرفاتنا".


وألقت الرقابة الإدارية، أمس، القبض على رئيس حي الهرم متلبسًا بالصوت والصورة أثناء تقاضيه مبلغ الرشوة داخل مكتبه بحي الهرم، واقتيد إلى مبنى الرقابة الإدارية لتحرير محضر الضبط، تمهيدًا لإحالته إلى النيابة التي ستتولى التحقيق.

وحصلت الرقابة الإدارية على إذن من النيابة بالقبض على المتهم وتسجيل مكالمات له تتضمن واقعة الرشوة.

وأكد أيمن عتريس، رئيس قطاع التفتيش والمراقبة بالمحافظة، واقعة الضبط لكنه لم يُدل بأي تفاصيل عن القضية.

وأوضحت مصادر، أن رئيس الحي طلب وأخذ مبالغ مالية على سبيل الرشوة من أحد أصحاب شركات المقاولات الخاصة، مقابل تسهيل إجراءات عدم تغريم الشركة مبالغ مالية كبيرة بسبب مخالفات في إنشاء عدد من المباني بالمحافظة.

وذكرت، أن الرقابة الإدارية توصلت إلى معلومات عن الواقعة وطلبت من أطراف الواقعة من وسطاء أن يتواصلوا مع رئيس الحي ويعلنوا عن موافقتهم على مبلغ الرشوة، وتم تجهيز نصف مبلغ الرشوة وتحدد ظهر الثلاثاء للتسليم داخل مكتبه بالحي، وتم تجهيز المكان بالصوت والصورة وعقب وصول أطراف الواقعة والحصول على اعترافات في قضية الرشوة، ألقى ضباط الرقابة الإدارية القبض على المتهم، وجرى التحفظ على مبلغ الرشوة واقتياده إلى إحدى سيارات الرقابة الإدارية التي كانت تنتظر أمام مبنى الحي.

تعليقات القراء