بحضور الرئيس السيسي.. تخريج دفعة جديدة من طلاب كلية الشرطة اليوم

كتب محمود عبد الراضي


يشهد الرئيس السيسى، اليوم السبت، حفل تخرج دفعة جديدة من طلاب كلية الشرطة، وذلك بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.

 

ويقدم الخريجين الجدد عروض عسكرية وقتالية، تظهر ما تعلموه داخل الأكاديمية على مدار الأربع سنوات، والقدرة الفائقة فى التعامل مع الجريمة بشتى صورها ومحاصرها.

 

ويلقى اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، كلمة أمام الرئيس عبد الفتاح السيسى والحضور، يتحدث فيها عن دور جهاز الشرطة فى حفظ الأمن الداخلى للبلاد، والجهود المبذولة فى هذا الإطار.



وتشمل العروض التى يقدمها الخريجيين، عروضاً قتالية وتسلق للمبانى المرتفعة وتخطى الحواجز لمسافات طويلة وتخطى النيران، وتشارك الشرطة النسائية فى العروض، فضلاً عن مشاركة عدداً من طلاب الكليات العسكرية الأخرى أشقائهم من كلية الشرطة فى يوم تخرجهم.

 

وتظهر العروض العسكرية والقتالية مهارات طلاب كلية الشرطة فى التعامل مع مختلف الأهداف، بالإضافة إلى عدد من الفقرات التى تعكس مدى استيعاب الطلبة لتنفيذ البرامج العملية، والتعامل مع مختلف الظروف التى يمكن أن يتعرضوا لها أثناء أداء المهام التى يتم تكليفهم بها لحماية الوطن.

 

وسيتم مراسم تسليم وتسلم القيادة، وحلف اليمين من جانب الطلاب الخريجين، ويكرم أوائل طلاب كلية الشرطة من المصريين والوافدين، وأوائل قسم الضباط المتخصصين، وقسم الدراسات العليا ومركز بحوث الشرطة، بمنحهم نوط الامتياز من الطبقة الثانية، تقديرًا لتفوقهم وتميزهم خلال فترة دراستهم بالكلية.

 

ولا يخلو المشهد من أبناء شهداء الشرطة، حيث حرص عدد منهم على الالتحاق بكلية الشرطة لاستكمال مشوارهم الذى قطعه آباءهم فى مكافحة الإرهاب والجريمة، والحفاظ على الوطن وصونه مقدراته، بالإضافة لفقرات لأبناء الشهداء ضمن فقرات الحفل.

 

ويحضر الحفل المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء، وعدد من الوزراء، والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وشخصيات عامة، وقيادات أمنية سابقة، فضلاً عن عدداً من الإعلاميين ورؤساء تحرير الصحف.

 

وفى سياق متصل، أبدى عدد من الخريجين الجدد العمل فى سيناء، ليكونوا جنباً إلى جنب مع العيون الساهرة، فى مكافحة الإرهاب وملاحقة العناصر المتطرفة، التى تحاول ما بين الحين والأخر الظهر فى المشهد بأعمال جبانة تستهدف أمن واستقرار البلاد.

تعليقات القراء