الأولى على مدارس الدمج: قلت لـ«السيسي» مصر أم الدنيا وهتفضل بيك قد الدنيا

قالت الطالبة، ندى شريف المنسي، الأولى على الثانوية العامة على مدارس الدمج، إنها كانت فخورة بطلب الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتصور معها.

وأكدت «المنسي»، خلال حوارها في برنامج «الحياة»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، أن طلب الرئيس بالتصور معها أسعدها كثيرًا، مضيفة: «إن الرئيس بنفسه يقولي كدا، دي حاجة كبيرة جدًا».

وكشفت الأولى على الثانوية العامة عن مدارس الدمج، أن الرئيس سألني عما أريد، فكان ردي: «مصر أم الدنيا وهتفضل بيك قد الدنيا».

وقامت الطالبة بعزف مقطوعة موسيقية مبهرة استمع إليها الرئيس عبد الفتاح السيسي في الندوة التثقيفية الـ 28 والتي نظمتها هيئة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة في 28 من إبريل الماضي بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ 36 لأعياد تحرير سيناء.

وحصلت الطالبة ندى شريف المنسي هي وأختها التوأم نادين، على مجموع 410 من 410 بنسبة 100% على مدارس الدمج الأولى في الثانوية العامة.

ويعد الدمج التعليمي نظامًا تعليميًا، متميزًا للتلاميذ ذوي الإعاقة، بهدف نشر ثقافة الدمج في المجتمع، وتوفير فرص عادلة لجميع التلاميذ ذوي الإعاقة أسوة بأقرانهم من غير ذوي الإعاقة للحصول على تعليم يراعي قدراتهم ويشبع احتياجاتهم، فضلًا عن تزويد التلاميذ ذوي الإعاقة بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من سوق العمل.

تعليقات القراء