وفاة خالد محي الدين «آخر الضباط الأحرار»

ودعت مصر السياسي خالد محي الدين، عضو مجلس قيادة ثورة يوليو عام 1952 التي أنهت الحكم الملكي في مصر عن عمر يناهز الخامسة والتسعين.

 

وتوفي محي الدين، آخر عضو في حركة "الضباط الأحرار" كان على قيد الحياة في أحد المستشفيات العسكرية بالقاهرة، متأثرا بأمراض الشيخوخة.

 

ونعت رئاسة الجمهورية المصرية محي الدين في بيان رسمي جاء فيه أن الفقيد كان "رمزا من رموز العمل الوطني في البلاد" منذ اشتراكه في ثورة يوليو وتأسيسه لحزب التجمع اليساري.

 

أحد أقطاب اليسار
وينظر الكثير إلى خالد محي الدين باعتباره أحد اقطاب التيار اليساري...

تعليقات القراء