مقتل أكثر من 20 قياديا بميليشيا الحوثى فى غارة استهداف صالح الصماد

كتب أيمن رمضان

أكدت فضائية "سكاى نيوز" عربية، فى نبأ عاجل لها بمقتل أكثر من 20 قياديا حوثيا إلى جانب صالح على الصماد خلال غارة للتحالف العربى يوم الخميس الماضى.

وشددت فضائية "سكاى نيوز"، أن مصرع صالح الصماد يتزامن مع خسائر فادحة للميليشيات فى الساحل الغربى، فيما أكدت الحكومة الشرعية اليمنية أن "مقتل الصماد" يشكل ضربة قاصمة لمليشيا الحوثيين.

واستهدفت الغارة الجوية لقوات التحالف العربى سيارة كان صالح الصماد يستقلها فى شارع الخمسين بالحديدة، بعدما أرسلته الميليشيات إلى الساحل الغربي لقيادة المعارك بنفسه.

والقيادى الحوثى صالح الصماد كان يترأس ما يسمى بالمجلس السياسى الأعلى الذى شكله الإنقلابيون الحوثيون، كما أنه القائد الأعلى لعناصر ميليشيات الحوثي العسكرية.

وكان التحالف العربى قد رصد مبلغ 20 مليون دولار لمن يدلى بأى معلومات تؤدى إلى القبض عليه، وهو المطلوب رقم 2 فى قائمة الـ 40 إرهابيا حوثيا المطلوبين للتحالف العربى.

وذكرت الأنباء الواردة من اليمن أن ميليشيات الحوثى عينت "مهدى المشاط" بدلا عن صالح الصماد كرئيس للمجلس السياسى الإنقلابى.

تعليقات القراء