انفراد| معايير التغطية الأخلاقية للإعلام في 4 قضايا منها حوادث الإرهاب

مصراوي -كتب- مصطفى علي:

ينفرد "مصراوي" بنشر أكواد التغطية المتخصصة، التي أعدها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، ومن المقرر أن يصدرها في كتيب خاص، لإلزام جميع الإعلاميين ووسائل الإعلام بها.

وتشمل الأكواد التي أصدرها المجلس ضوابط التغطية في مجالات: القضايا العربية، وفي تغطيات العمليات الإرهابية، وفي مجال الطفولة والأمومة، على أن يعتمدها المجلس الأعلى في اجتماعه المقبل.

وتمثلت الأكواد فيما يلي:

(1) كود تغطية القضايا العربية:

أصدر المجلس كوداً أخلاقيًا ملزماً للصحفيين والإعلاميين المصريين يحدد ضوابط العمل عند وقوع خلافات عربية يتضمن الكود الآتي:

حـق كل إعلامي في الدفاع عن مصالح بلاده بالحجة والبينة دون إسفاف أو تهجم على الطرف الآخر، وفي جميع الأحـوال يمتنـع الإعلامي المصري عن استخدام ألفاظاً نابيـة تخـدش القـيم والأخلاق، كما يمتنع عن الخوض في الأعراض، وذلك حفاظاً على حقوق بلاده وحسن أدائه لمهمته الإعلامية والصحفية.

يدخل ضمن مسؤولية نقابتي الصحفيين والإعلاميين مساءلة من يخرج عن الالتزام الأخلاقي أمام لجان المساءلة والتأديب.

(2) كود تغطية الحوادث الإرهابية:

تتضمن معايير التغطية الإعلامية للحوادث الإرهابية والعمليات الحربية الآتي:

- الالتزام بعدم إذاعة أو نشر أو بث خطوط سير العمليات أو التمركزات الأمنية أو العسكرية أو الخطط.

- الالتزام بالبيانات الرسمية، فيما يتعلق بأعداد الشهداء والمصابين والنتائج الخاصة بالعمليات.

- يحظر بث المواد الدعائية للتنظيمات الإرهابية أو بياناتهم.

- عدم الاستعانة بالأشخاص غير المؤهلين للحديث بشأن العمليات.

- يحظر إبداء أية آراء أو معلومات سواء من جانب الضيوف أو الإعلامين تؤدي إلى النيل من تماسك الشعب المصري أو روحه المعنوية أو تنال من الروح المعنوية للقوات المسلحة أو الأجهزة الأمنية.

(3) كود التعامل مع قضايا المرأة:

- تقديم تغطية متنوعة لأخبار المرأة وقضاياها، ومناقشتها بطريقة منصفة وعادلة لتشمل جميع الأعمار والطبقات الاجتماعية والاقتصادية والديموغرافية.

- التغطية المتوازنة لجرائم العنف ضد المرأة لتعكس نسبها الإحصائية الواقعية من أجل تجنب التضليل والمبالغة.

- الحرص على إدراج آراء المرأة وتعليقاتها في القضايا والأحداث المختلفة كأقرانها من الرجال.

- عدم تحويل تقارير الاعتداء إلى قصص جنسية مثيرة عن طريق إضافة التفاصيل السطحية للخبر.

- حظر بث هوية النساء والفتيات المتضررات دون موافقة كتابية واضحة من الضحية أو من أحد أفراد أسرتها الموكلين.

- تشجيع إنتاج المسلسلات التى تبرز الدور الوطني والاجتماعي والتاريخي للمرأة المصرية، وتوثيق هذه المواد كي تصبح متاحة للأجيال القادمة.

- الاهتمام بتقديم الإنجازات الإيجابية وقصص النجاح للمرأة بدلاً من تقديمها كسلعة (سلبية، ضعيفة،استغلالية، تنقصها الخبرة).

- تغيير الصورة السلبية النمطية لربة المنزل وغير المتزوجة والمطلقة وعدم تحميلها الفشل الأسري والمجتمعي.

- مراعاة عدم المبالغة في عرض  مشاهد صريحة للعنف اللفظي، والمعنوي، والجسدي الذي تتعرض له المرأة أو الذي تقوم به.

- تشجيع ظهور المرأة في الأفلام في أطر جديدة تعكس إسهاماتها الاجتماعية والسياسية والثقافية داخل المجتمع.

- الحذر من تكرار الفيديوهات والصور التي تكرس مشاهد العنف ضد المرأة بصورة تصيب المشاهدين بالاعتياد وتشجع على محاكاة العنف، وتجنب تقديم المرأة على أنها تفتقر للذكاء والخبرة وتقدير أولويات الحياة.

- حظر اختزال المرأة واستخدامها كأداة جنسية جاذبة للمشاهدين من خلال التركيز على جمالها وأنوثتها في الإعلانات، واستخدام الإيحاءات والعبارات واللغة المتحيزة جنسياً في الإعلانات.

- يفضل تقديم المرأة في أماكن مختلفة، وعدم حصر وجودها داخل المنزل فقط، وإدماجها في إعلانات محايدة غير مقتصرة على القالب النمطي لاهتمامات المرأة.

(4) كود المحتوى الإعلامي الموجـه للطفل:

- الحرص على تقديم القيم والفضائل التي يحرص المجتمع على تنميتها في الأطفال والابتعاد عن تقديم الموضوعات التي تتضمن العنف وتساعد على عدوانيتهم وإفراطهم في النشاط.

- الحرص على أن يكون للطفل دور فعال فيما يقدم له من برامج وألا يقتصر دوره على المتلقي السلبي إلا في أضيق الحدود.

- أن تساعد البرامج المقدمة للأطفال على تحقيق انتمائهم لوطنهم وحضارتهم بالإضافة لما تحققه من متعة وبهجة وتعليم وإعداد للتعامل مع عالم الغد.

- التوازن بين موضوعات الخيال المقدمة وموضوعات الواقع حتى لا يعيش الطفل في عالم من الأوهام والخيالات بعيداً عن الخبرات الواقعية التي تهم حياته ومجتمعه.

- عدم الاعتماد بشكل أساسي على البرامج الأجنبية لما تحتويه من ثقافات وسلوكيات تخالف عاداتنا وتقاليدنا.

- مراعاة المستويات اللغوية للطفل.

تعليقات القراء