بالصور| حكاية سامية عزيز.. «اللي مش الزوجة الثانية» لمحافظ المنوفية

اليوم الجديد - سالم أحمد 

بسرعة النار في الهشيم، تداول مواطنو محافظة المنوفية صورتها، باعتبارها الزوجة الثانية للمحافظ هشام عبد الباسط، التي سلمته للرقابة الإدارية على طبق من ذهب، انتقامًا من زواجه من الثالثة، وحساب ساخر عبر تويتر يحمل تغريدة «ترتشي عادي، إنما تتجوز عليا أفعصك أطلع منك مرتشين صغيرين» زاد من انتشار الصورة، مع عدم إعلان تفاصيل التحقيقات حتى اللحظة.

«سامية عزيز»، كانت صاحبة تلك الصورة، وهي مهندسة بإحدى المصالح الحكومية في القاهرة، وتنتمي لمحافظة المنوفية من حيث النشأة والتربية، توفي عنها زوجها أحمد محمود كديرة منذ 17 عامًا، وترك لها ولدين أصبح أحدهما مُلازمًا أول، والثاني طالب بكلية الحقوق جامعة القاهرة. ترشحت لعضوية مجلس النواب فردي مستقل عن دائرة الطالبية، وعملت في الشأن العام مُتخذة من مُحافظة المنوفية وتحديداً مدينة الباجور مكانًا للتحدث عن كل ما يُعاني منه الأهالي هناك، حيث رفعت شكاوى لهيئة الرقابة الإدارية ورئاسة الجمهورية بسبب «فيلا سنجلف المُخالفة» والتي تسبب عدم هدمها في بوار ما يقرب من 40 فدانًا بقرية كفر سنجلف القديم، محل مرور الطريق الدائري الإقليمي.

ونفت «عزيز» أن تكون زوجة المحافظ كليًا، لافتة إلى أنها استقبلت تلك الأنباء بالضحك والسخرية على مروجيها الذين لا يملكون أي مهنية على الإطلاق حسب روايتها، كما أكدت أنها تحترم زوجها الذي رحل عنها، ولم تفكر مطلقًا في الزواج منذ وفاته قبل 17 عامًا.

وقالت «عزيز» إن علاقتها الوحيدة بالمحافظة المقبوض عليه كانت عدم توقيعه على قرار الإزالة الفيلا المخالفة، بما ترك ثغرة قانونية فتحت الباب أمام مالكها للطعن على القرار وعرقلة تنفيذه.

المهندسة سامية عزيز وزوجها الراحل

تعليقات القراء