"المركزي": "العالم مستغرب إزاى حصلنا على 95 مليار دولار في سنة"

كتب - جرجس ميلاد:

بوابة الوفد
أكد طارق عامر، محافظ البنك المركزي، أن الاستمرار في سياسة المحافظة على سعر الجنيه مقابل الدولار، يعني دمار الاقتصاد المصري، لذلك تم وضع برنامج اصلاحي لانقاذ الصناعة المحلية والدفاع عنها أمام انفتاح الأسواق المصرية على المنتجات العالمية.

وقال "عامر" خلال جلسة محور الاقتصاد والعدالة الاجتماعية في اليوم الثاني لمؤتمر "حكاية وطن"، اليوم الخميس، إن قرار تحرير سعر الصرف أعطى دفعة للاقتصاد والصناعة المحلية وحماه بصورة كامة ضد الاستيراد، وصنع تغيير محوري في أوضاع مصر النقدية.

وأوضح أن مصر استقبلت أكثر من 95 مليار دولار في عام واحد، مؤكدا أن العالم كله أعرب عن استغرابه في الأرقام الايجابية التى

حققها الاقتصاد المصري، مشددا ان هناك 20 مليار دولار استثمارات أجنبية دخلت مصر في 8 أشهر فقط.

وأشار إلى أن الدولة نجحت في الحفاظ على البنوك المصرية طيلة السنوات الماضية، وأصبح حجم أصولها 5 ترليون جنيه مصري، وبها 10 مليار دولار إحتياطي، فضلا عن 37 مليار دولار احتياطي البنك المركزي.

ويأتي المؤتمر في إطار حرص الرئيس على تفعيل المشاركة المجتمعية، وتعزيز الحوار مع المواطنين، خاصة الشباب، ودورهم فى مساندة جهود الحكومة لتنفيذ المشروعات القومية وخطط التنمية الاقتصادية.

ويشارك الرئيس فى المؤتمر، بحضور عدد كبير من ممثلى المجتمع المصرى وأطيافه المختلفة، فضلاً عن الخبراء والمتخصصين فى شتى المجالات.

 

شاهد الفيديو

تعليقات القراء