5 أسباب للإبقاء على شريف إسماعيل رئيسا للحكومة

أشرف سيد

وافق مجلس النواب اليوم الأحد على كتاب رئيس الجمهورية بتعديل في حكومة المهندس شريف إسماعيل لضخ دماء جديدة بالحكومة بما يخدم الشارع المصرى وجهود التنمية والإصلاح الاقتصادى مع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الحكومة لتوفير كل السبل والمناخ الملائم للعمل لدفع النمو الاقتصادى إلى جانب تطوير قطاع السياحة وتنمية محور قناة السويس وتنفيذ المشروعات القومية الأخرى العملاقة.

ويأتى تمسك الرئيس السيسي بالمهندس شريف إسماعيل رغم غيابه فترة عن أداء مهامه بسبب مرضه وتكليف الدكتور مصطفى مدبولي قائما بأعمال رئيس مجلس الوزراء لعدة أسباب أهمها صعوبة التغيير الكلي حاليا نظرا للظروف التي تمر بها البلاد والانتخابات الرئاسية وعدد من الارتباطات والاتفاقيات الخارجية.

كما تأتي نظرا لاحترام وتقدير الرئيس السيسي لجهد وعمل المهندس شريف إسماعيل حيث أكد الرئيس في أكثر من مناسبة أن المهندس شريف إسماعيل من أكفأ رؤساء الوزراء وقال :"لدينا في الحكومة وزراء عالميون كالدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء ووزراء أكفاء آخرون " مضيفًا أن المرحلة تحتاج من البعض أداء أكثر تميزًا.

وقال الرئيس: "إن المهندس شريف إسماعيل -بالقطع- يتمتع بثقتي"، وأضاف :"الناس تقيم الحكومة وفقًا للظروف والأسعار وهذا أمر غير منصف، وأنا لا أقول هذا من أجل إيجاد مبرر وإنما لعظم المسئولية، وصعوبة المهمة في الظروف الراهنة وما يحتاج إلى تصويب سنصوبه ونحسن الأداء".

وتابع: "هناك من يقول: سنحسن أداءنا ومن يقول: هذا أقصى ما عندنا وليست لدينا مشكلة أن يأتي غيره ويحسن الأداء وأنا أقدر من غيري - بحكم الاحتكاك اليومي - على التقييم، صحيح أن النتائج على الأرض توضع في الاعتبار ليس بعلو الصوت، وإنما بإدارة العمل وانتظامه ومتابعته".

ومن أسباب تمسك الرئيس السيسي بالمهندس شريف إسماعيل تميز رئيس الحكومة بدقة المتابعة والإخلاص والتفاني في العمل والتقدير للمهمة وأمانة المسئولية بجانب حضوره الدائم لجميع اجتماعات الرئيس السيسي بمقر رئاسة الجمهورية في مصر الجديدة مع جميع الوزراء والمسئولين التنفيذيين والمجالس الأعلى للاستثمار والسياحة والإرهاب والمدفوعات، وتنفيذه تكليفات الرئيس الخاصة بالعمل على رؤية واضحة للمرحلة الحالية وإعداد برنامج قوى قصير وطويل المدى وإنهاء المشروعات الكبرى وتطوير خدمات المواطنين.

تعليقات القراء