التعديل الوزارى| إيناس عبدالدايم.. عازفة الفلوت وزيرة للثقافة

ماريان ميشيل- مبتدا

وزارة الثقافة.. من ضمن الوزارات داخل التعديل الوزارى المحدود الذى تم اليوم الأحد، وتولت الدكتورة إيناس عبدالدايم، رئيس دار الأوبرا، الحقيبة خلفا للكاتب الصحفى حلمى النمنم.

تتمتع الدكتور إيناس عبدالدايم بسياسة النفس الطويل وذلك بحكم وظيفتها الأساسية فهى عازفة فلوت عالمية، الآلة التى تتطلب الكثير من الصبر والهدوء للتعامل معها.

هنا يعرض موقع "مبتدا" أهم محطات إيناس عبدالدايم وإنجازاتها الفنية..

عازفة فلوت

إيناس عبدالدايم من مواليد 28 يوليو 1960، بدأت دراستها بكونسرفتوار القاهرة، وبعد حصولها على البكالوريوس عام 1982، سافرت فى منحة دراسية إلى فرنسا حتى يناير عام 1990، فحصلت على ماجستير الموسيقى الكلاسيكية 1985، ثم الدكتوراة فى باريس عام 1990، وكانت عميد المعهد العالى للكونسرفتوار.

كما حصلت على الدبلوم العالى آلة الفلوت عام 1984، والدبلوم العالى فى الأداء لآلة الفلوت عام 1985، والدبلوم العالى لموسيقى الحجرة بالإجماع وإشادة لجنة التحكيم عام 1986، ثم الدبلوم العالى للعزف المنفرد فى موسيقى الحجرة عام 1988.

أعادت مكانة دار الأوبرا

تولت إيناس عبد الدايم رئاسة الهيئة العامة للمركز الثقافى القومى دار الأوبرا المصرية منذ عام 2012، نجحت إيناس فى إعادة مكانة دار الأوبرا المصرية مرة أخرى، وركزت على القوى الناعمة للفن المصرى، حيث استضافت مجموعة كبيرة من الفرق العالمية لتقدم عروضها على خشبة الأوبرا المصرية بالإضافة إلى مجموعة من الحفلات التى قدمتها فرق الأوبرا فى الخارج.

أحيت حفلات عالمية

قدمت إيناس العديد من الحفلات منها: حفلات موسيقية فى مناطق عديدة بفرنسا، بالإضافة إلى عدد من الحفلات مع أوركسترا اليونسكو الدولى بباريس وكذلك حفلات الصولو مع أوركسترا كونسرفاتوار القاهرة.

كما قدمت العديد من الحفلات الصولو فى بلدان أوروبية وعربية عدة مثل: تشيكوسلوفاكيا وإيطاليا وألمانيا وإسبانيا وبلغاريا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى العديد من البرامج الإذاعية التى كان من أهمها فى راديو فرانس بباريس.

إنجازاتها الفنية

حصلت إيناس على العديد من التقديرات والجوائز طوال مسيرتها الفنية منها الجائزة الأولى من اتحاد معاهد الموسيقى بفرنسا عام 1982، وشهادة تقدير فى المسابقة العالمية للفلوت بمدينة كيبا باليابان، وجائزة أحسن عازفة بمهرجان كوريا الشمالية للفنون.

كما قامت بتمثيل مصر فى مهرجان أوركسترا البحر الأبيض المتوسط، بمارسيليا وكانت أول مصرية تشارك فى هذا التجمع.

فى 1999، قامت بتأسيس فصل دراسى لتعليم آلة الفلوت للأطفال فى سن مبكرة لتنمية المواهب بدار الأوبرا المصرية، وأشرفت على العديد من الأبحاث العلمية للحصول على درجة الدكتوراة والماجستير فى الفنون بالعديد من الجامعات والمعاهد المصرية، كما قامت بالمشاركة فى إعداد المناهج الدراسية التعليمية فى مصر وبعض البلدان العربية، وهى المستشار الفنى لأوركسترا النور والأمل، وهى أوركسترا مصرية للكفيفات.

تعليقات القراء