القمة المصرية الإثيوبية.. انفراجة كبيرة في ملف «سد النهضة»

ميس رضا

قالت السفيرة منى عمر، مساعد وزير الخارجية الأسبق للشئون الأفريقية، إن القمة المصرية الإثيوبية المزمع انعقادها هذا الأسبوع بالقاهرة قد تشكل انفراجة كبيرة فى ملف سد النهضة.

وأضافت "عمر"، في تصريحات خـاصة لـ"صدى البلد"، أن زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي ميريام ديسالين للقاهرة سيتم خلالها مناقشة مقترح مصر بدخول البنك الدولى طرف محايد للتحكيم بين الأطراف الثلاثة، لافتة إلى أن الزيارة تعطى فرصة كبيرة أمام المشاورات والاتفاق مع الجانب المصري على ما يخدم مصلحة الطرفين.

وتوقعت مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن تتقدم إثيوبيا بمقترح يوازى المقترح المصري وبناءً عليه يفتح الباب أمام مفاوضات الطرفين.

وأعلن السفير الإثيوبي بالقاهرة تاييي أثقاسيلاسي أمدي أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيستقبل رئيس الوزراء الإثيوبي هيلي ماريام ديسالين خلال زيارته للقاهرة الأسبوع الحالي على رأس وفد رفيع المستوى، مشيرا إلى أن القمة المصرية الإثيوبية تركز على تطورات سد النهضة الإثيوبي في ضوء إعلان المبادئ الذي وقع بالخرطوم بين مصر والسودان وإثيوبيا.

تعليقات القراء