محققون أمميون حول الأسلحة الكيماوية يتوجهون إلى قاعدة الشعيرات بسوريا خلال أيام




دمشق - أ ش أ:


نشر فى :
الخميس 12 أكتوبر 2017 - 11:56 ص
| آخر تحديث :
الخميس 12 أكتوبر 2017 - 11:56 ص

أوردت قناة «روسيا اليوم» الإخبارية، اليوم الأربعاء، أن محققين أمميين حول الأسلحة الكيماوية سيتوجهون الأسبوع الجاري إلى قاعدة الشعيرات الجوية السورية التي تقول واشنطن وحلفاؤها إن النظام السوري شن منها هجوما بغاز السارين على مدينة خان شيخون بريف إدلب في إبريل الماضي.

ونقلت القناة عن مصدر دبلوماسي -لم يذكر اسمه- إن المحققين وصلوا بالفعل يوم الإثنين الماضي إلى دمشق، ومن المفترض أن يزوروا القاعدة الجوية السورية الواقعة في محافظة حمص وسط البلاد.

وتعتبر هذه الزيارة استجابة لمطلب روسيا التي وجهت انتقادات شديدة لعمل لجنة التحقيق المشتركة متهمة إياها بالانحياز لأنها سبق وأن رفضت دعوة وجهها إليها النظام السوري لزيارة قاعدة الشعيرات.

وكانت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة قد قالت -في تقرير حول وضع حقوق الإنسان في سوريا مطلع سبتمبر الماضي- إنها جمعت كما كبيرا من المعلومات تشير إلى أن طيران النظام السوري يقف خلف الهجوم الذي جرى في 4 أبريل وتسبب بمقتل 87 شخصا، إلا أن نظام الأسد نفى باستمرار أي استخدام للأسلحة الكيماوية، مؤكدا أنه فكك ترسانته عام 2013، بموجب اتفاق روسي - أمريكي.

وأكدت بعثة لتقصي الحقائق، شكلتها المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية -في نهاية يونيو- أن غاز السارين استخدم في الهجوم على «خان شيخون» لكن من غير أن تحدد مسؤولية أي طرف.

تعليقات القراء