مصطفى الفقي: 25 يناير «ثورة فيسبوك»

مصطفى الفقي: 25 يناير «ثورة فيسبوك»
عبد الفتاح العجمي _التحرير نيوز
 
قال الدكتور مصطفى الفقي، أستاذ العلوم السياسية، ومدير مكتبة الإسكندرية، مساء الأربعاء، إنه إذا توقف القمع الفكري والوصاية على الشباب تزدهر الديمقراطية ويظهر الإبداع في أي مجتمع.
 
أضاف الفقي، خلال حواره مع الإعلامي شريف عامر، ببرنامج «يحدث في مصر»، عبر فضائية «MBC مصر»، أن مجلس النواب الحالي يضم أكبر نسبة من الشباب بين أعضائه في تاريخ البرلمان المصري.
 
تابع أن «تغيير وعي وثقافة أي مجتمع يحدث على المدى القصير من خلال وسائل الإعلام، وعلى المدى الطويل بتطوير التعليم»، مؤكدًا أن التحولات التي شهدتها المجتمعات العربية مؤخرًا نابعة من تغير الثقافة. 
 
أشار إلى أن إتاحة الحرية للمجتمع المدني تضمن تقدمه بشكلِ عام، موضحًا أن «مشكلة الشباب هي شعوره الدائم بالتهميش»، لافتًا إلى أن «25 يناير كانت ثورة فيسبوك». أوضح أن عدم وجود قيادة وبرنامج كان أحد أكبر أسباب إجهاض ثورة 25 يناير، مشدّدًا على أن «الاعتماد على الشباب العامل الحاسم في تقدمنا». 
 
 
تعليقات القراء