مسؤول في حماس: الكرة في ملعب مصر وفتح.. وننتظر الوفاء بالوعود

مسؤول في حماس: الكرة في ملعب مصر وفتح.. وننتظر الوفاء بالوعود

القاهرة (د ب أ)

أكد مصدر مسؤول في حركة حماس أن الحركة ترى أن الكرة الآن في ملعب مصر وحركة فتح ودول عربية أخرى، وذلك عشية انطلاق الجولة المكملة للمصالحة الفلسطينية في القاهرة اليوم الثلاثاء. ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم عن المصدر القول :"حماس ترى الكرة في ملعب مصر وفتح ودول عربية أخرى، بعدما أظهرت الحركة أكبر قدر من المرونة للوصول إلى نقطة متقدمة في طريق المصالحة".

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن الحركة "تنتظر الوفاء بوعود قُطعت من قبل أطراف عدة، بعضها سياسي، وبعضها الآخر اقتصادي وتنموي"، فيما شدد على "ثوابت لا يمكن الرجوع عنها؛ مثل سلاح المقاومة، والمشاركة المتكافئة في الحكومة".

 

وقال الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع للصحيفة أمس إن الحركة متمسكة بمرجعية اتفاق القاهرة لعام 2011 بين الحركتين، وستبدأ المحادثات انطلاقاً من بنوده، مضيفاً أن حماس تأمل في أن تتزامن المفاوضات مع بدء تخفيف العقوبات المفروضة من السلطة الفلسطينية على قطاع غزة.

 

وفي مطلع الأسبوع الماضي، اجتمعت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله، لأول مرة في غزة منذ ثلاث سنوات، ولم تشر نتائج الاجتماع إلى قرارات بشأن العقوبات المفروضة على القطاع. وينص "اتفاق القاهرة" على تشكيل حكومة وحدة وطنية، وإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وانتخابات للمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية، إضافة إلى إعادة هيكلة الأجهزة الأمنية.

تعليقات القراء