لهذا السبب.. ترامب لا يريد رؤية «البشير» في القمة الإسلامية الأمريكية

لهذا السبب.. ترامب لا يريد رؤية «البشير» في القمة الإسلامية الأمريكية
 شادي عبدالله
ذكر موقع سودان تربيبون الإخباري إن مساعد رفيع المستوى للرئيس الأمريكي قال قبل ساعات من إعلان الرئيس السوداني عمر البشير عدم مشاركته، اليوم الجمعة، في القمة "الإسلامية الأمريكية" بالرياض يوم السبت، إن واشنطن تلقت تأكيدات سعودية مفادها أن الرئيس السوداني لن يشارك في القمة. 
 
وأوضح أن المسؤول الأمريكي قال لشبكة "ياهو نيوز"، الخميس، بعد غموض اكتنف مشاركة البشير في القمة التي تستضيفها العاصمة السعودية، بالرغم من تأكيدات سعودية بأنه مدعو وسودانية تفيد بأنه سيغادر إلى الرياض للمشاركة في القمة، "إن ترامب لا يرغب بوجود البشير في القمة"، وتابع قائلا: "ترامب ذاهب للاجتماع متوقعا أن البشير لن يكون موجودا هناك ونحن لا نريده هناك ولا نعتقد أنه سيكون هناك نحن نقدر للمضيفين السعوديين عدم دعوته والطلب منه ألا يكون هناك".
 
ويأتي تصريح مساعد ترامب متطابقا مع تصريحات سابقة للمتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي وبيان لسفارة واشنطن بالخرطوم أكدت معارضة واشنطن لدعوة أي شخص يخضع لمذكرة اعتقال صادرة من محكمة الجنايات الدولية بما في ذلك الرئيس البشير.
 
واتهمت المحكمة الجنائية الدولية البشير في عام 2008 بارتكاب إبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية. وينفي الرئيس السوداني الاتهامات ويواصل السفر للخارج.
 
ونقلت وكالة السودان للأنباء، الخميس، أن مبعوثا سعوديا حل بالخرطوم، الثلاثاء، وسلم البشير دعوة من العاهل السعودي لحضور القمة.
 
من جانبه قال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور،أمس الأول، إن الرئيس البشير سيحضر اجتماعا في السعودية يوم السبت وهو نفس اليوم الذي سيزور فيه الرئيس الأمريكي المملكة لكن لم يتضح ما إذا كان البشير سيلتقي ترامب.
تعليقات القراء