برلمانى أوروبى بارز يحذر أردوغان من مواصلة تصعيد النزاع مع ألمانيا






نشر فى :
الإثنين 20 مارس 2017 - 9:02 م
| آخر تحديث :
الإثنين 20 مارس 2017 - 9:02 م

حذر مانفريد فيبر، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الشعب الأوروبى المحافظ بالبرلمان الأوروبى، الرئيس التركى رجب طيب أردوغان من مواصلة تصعيد النزاع مع ألمانيا ودول أخرى بالاتحاد الأوروبى.
وقال فيبر، السياسى الألمانى المنتمى للحزب المسيحى الاجتماعى بولاية بافاريا فى تصريحات خاصة لصحف مجموعة «فونكه» الألمانية الإعلامية: «لا يمكن الدفاع عن فخر أى أمة من خلال إهانة أمم أخرى».
وتابع قائلا إنه «من خلال هذه السياسة العدوانية يضر (أردوغان) بدولته فى الأغلب»، لافتا إلى أن هجوم أردوغان يصبح أكثر غرابة كل يوم، ولكنه لا يمكن استفزاز أوروبا.
يشار إلى أن أردوغان اتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس، شخصيا للمرة الأولى، باتباع «أساليب النازية»، ووجه هجومه إليها قائلا أمس فى إسطنبول «أنت الآن تستعملين أساليب النازية».
وتابع قائلا: «ضد من؟ ضد إخوانى وأخواتى الأتراك فى ألمانيا، ضد الوزراء من إخوانى وأخواتى، ضد الإخوة والأخوات البرلمانيين الذين يسافرون إلى هناك (ألمانيا)».
وجاءت هذه الاتهامات على خلفية النزاع القائم حول ظهور ساسة ووزراء أتراك فى ألمانيا للترويج للاستفتاء على تعديل دستورى فى تركيا من شأنه منح أردوغان المزيد من السلطات، بحسب وصف منتقديه. يذكر أن مدنا ألمانية ألغت خلال الفترة الماضية فعاليات كان مقررا أن يظهر بها أعضاء من الحكومة التركية للترويج للتعديل الدستورى فى ألمانيا.
وكان الرئيس التركى قد اتهم جمهورية ألمانيا الاتحادية أخيرا بالقيام«بممارسات نازية» واتهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بدعم الإرهاب بعد إلغاء تلك الفاعليات.
ويدور خلاف دبلوماسى بين تركيا وهولندا حاليا على خلفية حظر الأخيرة ظهور وزيرين تركيين فى فاعليات للترويج للتعديلات الدستورية التركية أمام الجالية التركية فى روتردام.

تعليقات القراء