استطلاع لـ«جالوب»: تأييد ترامب ينخفض إلى 37%

أظهرت نتائج استطلاع رأى لمؤسسة «جالوب» الأمريكية، اليوم، تراجع تأييد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لأدنى مستوى له منذ توليه منصبه الرئاسى قبل نحو شهرين، ليبلغ معدل تأييده 37 %.

وبلغت نسبة تأييد ترامب لدى دخوله البيت الأبيض فى 20 يناير الماضى نحو 45 %، وبعد شهر واحد فقط انخفضت إلى 38 %.

وأجرى الاستطلاع الذى تم عبر الهاتف على مدى 3 أيام، وشمل نحو 1500 مواطن أمريكى، ويبلغ هامش الخطأ فيه 3 %. وتزامن الانتهاء من الاستطلاع، فى نهاية الأسبوع الماضى، مع إتمام ترامب لعاشر رحلة يجريها للعب الجولف منذ تنصيبه، ليفوق بذلك سلفه باراك أوباما، الذى اتهم بممارسة تلك الرياضة أكثر من اللازم.

وعانى رؤساء أمريكيون آخرون من معدلات تأييد أقل من تلك النسبة (37%) خلال فترة توليهم منصبهم، ولكن هذه هى المرة الأولى منذ 70 عاما على الأقل، التى ينخفض فيها تأييد رئيس أمريكى إلى هذه النسبة، فى مارس من فترة ولايته الأولى، بحسب صحيفة «إندبندنت» البريطانية.

وجاءت نتائج استطلاع جالوب قبل ساعات من انعقاد جلسة مرتقبة للكونجرس حول روسيا وعما إذا كانت تدخلت فى الانتخابات الرئاسية الأمريكية فى نوفمبر الماضى لترجيح كفة المرشح الجمهورى. كما أنها تأتى أيضا قبل إعلان متوقع لجيمس كومى، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالى من شأنه أن يلقى بالماء البارد على مزاعم ترامب بشأن تنصت سلفه أوباما على اتصالاته فى البرج الذى يحمل اسمه فى نيويورك خلال حملته الانتخابية، بحسب محطة «فوكس نيوز» الأمريكية.

تعليقات القراء