نشطاء سودانيون يعيدون بث فيديو تاريخى يكشف جرائم الإخوان فى البلاد

نشطاء سودانيون يعيدون بث فيديو تاريخى يكشف جرائم الإخوان فى البلاد

نشطاء سودانيون يعيدون بث فيديو تاريخى يكشف... من طرف youm7

أعاد نشطاء سودانيون نشر فيديو تاريخى يكشف جرائم جماعة الإخوان فى السودان، حمل عنوان "أخطر الجماعات الإسلامية على الإسلام"، شن خلاله الشيخ محمد مصطفى عبد القادر، الداعية الإسلامى السودانى، هجوًما حادًا على الجماعة واصفا إياها بالجماعة المنحرفة فى العقيدة والسلوك.
 
وقال مصطفى عبد القادر، فى الفيديو المتداول: "أفسد جماعة الآن وأخطر على المجتمع الإسلامى فى العالم، هى جماعة الإخوان المسلمين"، مشيرًا إلى أن الآيات القرآنية التى تكشف صفات المنافقين تنطبق على الإخوان، قائلا: "والله ما قرأت آية على المنافقين إلا وجدتها تعنى جماعة الإخوان المسلمين".
 
كما أكد الداعية الإسلامى السودانى، أن الآيات القرآنية التى تكشف صفات المفسدين الذين يتحدثون باسم الدين، تتطابق مع جماعة الإخوان، مستطردا: "ما قرأت أية تتحدث عن الفساد باسم الإسلام إلا وعرفت أنها تتحدث عن الإخوان"، مشددا على أن الأجواء الحالية تؤكد فشل جماعة الإخوان فى جميع الدول.
 
وعرج "مصطفى" فى حديثه عن انحرافات الإخوان، ذكرا الجماعة فى القاهرة، بالقول: "فى مصر تولى الإخوان الحكم لمدة عام، وقد كشفهم الشعب المصرى وخرج عليهم، وأطاح بهم من الحكم، وقال لهم: اطلع بره بلا مصيبة"، مشيرا إلى أن السودان كشف تنظيم الإخوان أيضا، عندما كان يتولى رئاسته حسن الترابى، وحاول مخادعة الشعب السودانى، بزعم أن السودان دولة الإسلام، والواقع يؤكد أنه كذاب، مستطردا: "أقسم بالله أنه لا يوجد أكثر كذبا من جماعة الإخوان المسلمين، الإخوان فشلت فى تقديم منهج إسلامى"، مؤكدًا أن الإخوان تقتل المواطنين باسم الدين.
 
ووجه الداعية مصطفى عبد القادر، رسالة  لجماعة الإخوان، خلال تواجده وسط حشد كبير من أهل السودان، قائلا: "تبا لكم يا إخوان"، مؤكدًا أن جماعة الإخوان رواء المصائب التى تحدث داخل المجتمعات العربية والإسلامية، وموضحا أن جماعة الإخوان لديها أباطيل، و"والله أنا أعرف الإخوان، فقد كنت عضوا فى التنظيم ولذلك أعرف أباطيلهم، والواقع يؤكد أن الإخوان ليسوا أصحاب دين والواقع الحالى يثبت ذلك".
 
تعليقات القراء