«ترامب»: الأخبار الكاذبة عن العلاقات الروسية الأمريكية «خزي وعار»

قال الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إن ما نشر من معلومات عن الاجتماع المقام في روسيا، كلها أخبار كاذبة وملفقة ولم تحدث، مضيفًا «قد يكون حصل عليها معارضون لنا من المرضى العقليين، وقرروا الإفصاح عن تلك الأخبار الكاذبة، ولم يكن من المفترض نشرها، وهذا من دواعي الخزي والعار».

وأضاف «ترامب»، خلال كلمته بالمؤتمر الصحفي الذي عقده بمدينة نيويورك، مساء الأربعاء، أنه يرجح وقوف روسيا وراء عملية القرصنة في انتخابات الرئاسة السابقة، متابعًا: «سنتخذ إجراءات دفاعية للتصدي لأي محاولة قرصنة معلوماتية، فنحن لدينا أعظم العقول في هذا المجال، لدينا أهم 6 أشخاص، وجمعهم سويًا يؤدي إلى التصدي لمحاولات القرصنة».

وأوضح أن تأكيد «الكرملين»، على عدم صحة ما تم نشره من معلومات خطوة كافية، ولا حاجة لتأكيد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، فإذا كان لديهم معلومات أخرى لنشروها بالفعل، كما فعلوا مع تسريبات المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون، فيما يخص البريد الإلكتروني الرئاسي.

وأشار إلى حصول «كلينتون»، على نسخة من أسئلة المناظرات الرئاسية قبل عقدها، ولم تفصح عن ذلك، متابعًا: «إذا كان ترامب، هو من حصل على الأسئلة لكانت قصة مثيرة للاهتمام في وسائل الإعلام».

تعليقات القراء