القوات العراقية تعلن استعادة 80 بالمائة من مناطق الموصل




DW


نشر فى :
الأربعاء 11 يناير 2017 - 2:20 م
| آخر تحديث :
الأربعاء 11 يناير 2017 - 2:20 م

أعلن متحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب العراقية، أبرز القوات المقاتلة ضد تنظيم "داعش" في الموصل، سيطرة القوات العراقية على نحو 80 بالمائة من الجانب الشرقي للمدينة.

وتعد مكافحة الإرهاب أبرز القوات المشاركة في إطار عملية واسعة انطلقت منتصف تشرين الأول/أكتوبر الماضي، لاستعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن العراق وأكبر معاقل الجهاديين في البلاد.

ونقلت وكالة فرانس برس عن صباح النعمان المتحدث باسم قوات مكافحة الإرهاب قوله: "يمكننا القول إننا استعدنا (السيطرة) على 80 إلى 85 " من الجانب الشرقي للموصل.

ويشارك عشرات الآلاف من المقاتلين في تنفيذ العملية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن لاستعادة السيطرة على الموصل من قبضة "الدولة الإسلامية".

واستعادت القوات الأمنية خلال المرحلة الأولى من العملية السيطرة على مناطق واسعة حول الموصل، لكن المعارك باتت بعدها أكثر شراسة بسبب مقاومة الجهاديين داخل مدينة الموصل.

وبعد هدوء في العمليات، صعدت القوات العراقية بإسناد جوي واستشاري إضافي من قوات التحالف وتمكنت من تحقيق تقدم مع بداية العام الحالي.

وتمكنت خلال الأسبوعين الماضيين من تحقيق تقدم واستعادة السيطرة على مناطق جديدة والوصول لأول مرة إلى نهر دجلة، الذي يقع في قلب المدينة ويقسمها  إلى شطرين.

وعززت القوات الأمنية سيطرتها بعد أن فقد الجهاديون القدرة على دعم مقاتليهم الموجودين في الجانب الشرقي غير القادرين على الفرار إلى الجانب الغربي من المدينة، بفضل ضربات قوات التحالف الجوي لجسور المدينة خلال الأسابيع الأخيرة. لكن القسم الغربي من الموصل الذي يضم المدينة القديمة لا يزال تحت سيطرة الجهاديين بشكل كامل ومن المتوقع أن تصطدم القوات العراقية بمقاومة اكبر هناك.

تعليقات القراء