«دماء على أرض الفيروز».. لماذا اتهم أحمد موسى قطر بالضلوع في تفجيرات العريش؟

«دماء على أرض الفيروز».. لماذا اتهم أحمد موسى قطر بالضلوع في تفجيرات العريش؟
في ساعة مبكّرة وقبل أن يستقبل الصباح أنوار يوم جديد، أطلَّ الإرهاب الأسود برأسه البغيض على أرض الفيروز، ليغتال برصاصه 8 من رجال قوات الأمن وأحد المواطنين تصادف مروره بالمنطقة في هجومين متزامنين على كميني المطافي والمساعيد بمدينة العريش، شمال سيناء، ليستيقظ المصريون على الخبر المفجع "على غيار الريق"، إلاّ  أن قوات الأمن تعاملت مع الموقف لتقتل 5 من الإرهابيين في الاشتباكات مع المهاجمين.
 
سريعًا وجّه الإعلام المصري سلاحه للدوحة القطرية، حيث اتهم الإعلامى أحمد موسى، قناة الجزيرة بالتورط فى العملية الإرهابية التى استهدفت كمين المطافى بشمال سيناء عبر مصاحبتها للعناصر الإرهابية خلال التنفيذ واضطلاعها بمهمة تصوير تفاصيل العملية ونتائجها.
 
وعرض "موسى" مقطع فيديو بثّته القناة للعملية، مؤكّدًا أنه يمثل دليلاً على تورطها، وأن مصوّرهم سلّط الكاميرا على موقع العملية قبل حدوثها بالفعل، متابعًا: "لما بنقول إن الجزيرة وتميم ابن موزة، إيديهم ملوثة بدماء شعبنا وأبطالنا، يبقى بنقول كلام واقعى وحقيقى".
 
الرئيس عبدالفتاح السيسي، خرج مساء اليوم الاثنين، وقال إن الأوضاع التي تشهدها مصر الآن غير الأوضاع التي شهدتها البلاد في 67 ،مؤكدًا أن الوطن في حرب حقيقية مع الإرهاب بشجاعة وثقة، لافتًا إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة تواجه حربًا شرسة نيابة عن العالم في الوقت الراهن، مشيرًا إلى أن الأمن هناك ألف طن من المتفجرات تم ضبطها خلال 3 أشهر الماضية.
 
بدوره، نعى الدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، شهداء كمين حي المساعيد بالعريش، والذي راح ضحيته العديد من الشهداء من المدنيين ورجال الشرطة الأبرار الذين رووا بدمائهم ثرى مصر الطاهر.
 
وقال عبدالعال: "لم يبخلوا بأرواحهم فداء للوطن، لنحيا نحن على ترابه، ضد جماعات ظلامية تريد تدمير الوطن، وتحويله إلى بحر من الدماء والأشلاء، وإعادته إلى الجاهلية الأولى".
 
وأكد رئيس مجلس النواب أن أبناء مصر الأوفياء من رجال الشرطة والجيش لن تثنيهم مثل هذه الأفعال الإرهابية، عن تطهير أرض مصر من هؤلاء المفسدين فى الأرض.
 
كما أدان حزب "حماة الوطن" الحادث الإرهابي الذي استهدف كمين حي المساعيد بالعريش، وراح ضحيته 9 شهداء و11 مصاباً من قوات الأمن و4 مدنيين، بحسب مصادر طبية.
 
وقال الفريق جلال الهريدي، رئيس حزب "حماة الوطن": "إن الإرهاب لن ينجح في مساعيه نحو نشر الفوضى ولن يفسد استقرارنا فمصر ماضيها في طريقها إلى تحقيق الأمن وسوف يقضي تكاتف الشعب والجيش والشرطة على الإرهاب وسنكمل طريق الديمقراطية والحرية ولن نعود إلى الوراء".
 
وأضاف أن هذا الحادث يعكس استمرار المحاولات اليائسة التي تستهدف قواتنا المسلحة إلا أننا نؤكد ثقتنا بقدراتها على المواجهة والحسم حتى يتم اجتثاث جذور الإرهاب ومن يقف ورائه دعما وتمويلا.
 
وطالب رئيس الحزب باتخاذ إجراءات عاجلة وحاسمة للثأر لشهداء الواجب الذين فقدوا أرواحهم دفاعا عن الوطن وابنائه والقصاص من الأيادي الآثمة التي ارتكبت هذه الجريمة النكراء.
 
من جانبه قدم الهريدي التعازي لأسرة الشهداء مؤكداً أن أبناء مصر مستمرون في تقديم التضحيات، مهما كانت التحديات وأن الإرهاب الأسود لا يهزم الأوطان، وعزيمة المصريين أقوى بكثير من قوى الشر، التي تحاول إفشال الدولة.
تعليقات القراء