إجلاء عائلتين مصريتين من منطقة الاشتباكات بحلب الشرقية وعودتهم لأرض الوطن

إجلاء عائلتين مصريتين من منطقة الاشتباكات بحلب الشرقية وعودتهم لأرض الوطن
قال السفير محمد ثروت سليم"، القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، إنه تم إنهاء جميع إجراءات أسرة المواطن المصري "كمال عبده حسن شحاته" وشقيقه وعائلتهم، وتم تسفير 9 من أفراد الأسرة إلى مصر، كما قامت السفارة بإنهاء جميع الإجراءات والأوراق الخاصة بالثلاثة أفراد المتبقين من الأسرة  وهم : (زكريا عبده حسن شحاته، وزوجته: فاطمة علي الأحمد، ووالدته: فاطمة عبد الحميد عطية)، وتم تسفيرهم اليوم الخميس إلى أرض الوطن.
 
وأكد القائم بالأعمال أن السفارة قامت اليوم أيضاً الخميس بتسفير المواطنة المصرية "فاطمة سيف النصر توفيق سيف النصر"، وابنتها السورية "ريان عبد السلام ضعضع" بعد إخراجهم من منطقة اشتباكات "القلعة" في حلب الشرقية، حيث أن المواطنة كانت تُقيم في حلب منذُ 40 عاماً، ولقى نجلها مصرعه أثناء الأحداث الأخيرة نتيجة سقوط قذيفة، وقد تم إنهاء جميع الأوراق الخاصة بهما أيضاً.
 
وتصل مجموعة المواطنين المصريين الذين تم تسفيرهم من حلب إلى القاهرة، مساء اليوم الخميس، على الرحلة القادمة من دمشق، وهي المجموعة الأولى التي يتم تسفيرها خلال العام الجاري 2017، وقد سبق للسفارة القيام بتوفيق أوضاع وتسفير 95 مواطناً إلى أرض الوطن من سوريا خلال عام 2016.
 
تعليقات القراء