الفقي:«قرار ترامب استهانة بنا.. والشعب الفلسطيني سينفجر»

عبد الفتاح العجمي

التحرير


استنكر الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية وأستاذ العلوم السياسية، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الأربعاء، باعتبار بلاده القدس عاصمةً لإسرائيل، قائلًا: «الوضع غير مسبوق وفي غاية التعقيد، ويضعنا نحن العرب في حرج شديد».

  وأضاف الفقي، في حوارِ له ببرنامج «يحدث في مصر»، عبر فضائية «إم بي سي مصر»: «قرار ترامب نقل الصراع من ما بين إسرائيل وفلسطين إلى صراع بين المسلمين والمسيحيين في جانب واليهود في الجانب الآخر، ما يُغذي قوى الإرهاب».

وتابع: «الموضوع لن يمر ببساطة من جانبنا نحن العرب، لكني لا أعتقد أن ذلك سيكون له تأثير على أمريكا، وأتوقع ظهور موجات إرهاب باسم الدين خلال الفترة المقبلة، أتوقع انفجار في الشعب الفلسطيني، حيث أنه فقد الأمل تمامًا».

وواصل مدير مكتبة الإسكندرية: «قرار ترامب يُعد استهانة بنا، حيث أن رد الفعل العربي سيكون معدومًا، ولكن عندما يفقد شعب الأمل توقع منه كل شيء، والوضع العربي مُمزق، والمستقبل لا يُبشر بالخير، ولكن أصعب اللحظات تولد النتائج الإيجابية».

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم الأربعاء، اعتبار بلاده القدس عاصمةً لإسرائيل، مطالبًا الخارجية الأمريكية بنقل سفارة الولايات المتحدة المتواجدة بإسرائيل إلى القدس بدلًا من تل أبيب.

 

تعليقات القراء