نيابة أمن الدولة تكشف تفاصيل حبس مدير «مراسلي الجزيرة»

نيابة أمن الدولة تكشف تفاصيل حبس مدير «مراسلي الجزيرة»

كتب: عبدالعال نافع

 
أمر المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، المستشار خالد ضياء الدين، بحبس محمود حسين جمعة "مدير المراسلين بالمقر الرئيسي لقناة الجزيرة القطرية" لمدة 15 يومًا، احتياطيًا، على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة النيابة، في قضية اتهامه ببث مواد إعلامية ملفقة وأخبار كاذبة، بإيعاز من إدارة القناة القطرية، تستهدف التحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها.
 
وأسندت النيابة إلى المتهم تهمة نشر أخبار وبيانات وشائعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد مستهدفا خلق صورة غير حقيقية عن الأوضاع التي تمر بها البلاد على نحو يسيء إلى مؤسسات الدولة ويزعزع الثقة فيها ويعرض السلم العام للخطر، واصطناع مشاهد وتقارير إعلامية وأخبار كاذبة وبثها عبر قناة الجزيرة القطرية بهدف التحريض على الدولة المصرية ومؤسساتها.
 
وكانت أجهزة الأمن ألقت القبض على محمود حسين؛ في ضوء التحريات التي أجراها جهاز الأمن الوطني.
 
وأشارت وزارة الداخلية إلى أنه كان يشارك في تنفيذ مخطط لقناة الجزيرة، يستهدف إثارة الفتن والتحريض ضد مؤسسات الدولة وإشاعة حالة من الفوضى، من خلال بث الأخبار الكاذبة وإعداد التقارير الإعلامية والمقالات والأفلام الوثائقية المفبركة، وإرسالها عبر شبكة الإنترنت ليتم عرضها على تلك القناة مقابل مبالغ مالية كبيرة.
 
وأوضحت أجهزة الأمن أن مخطط قناة الجزيرة الذي اضطلع المتهم بتنفيذه، استهدف إثارة الجماهير ودفعهم لتعطيل مؤسسات الدولة عن القيام بأعمالها، وتضخيم المشكلات الفئوية، وتنظيم حملات إعلامية ضد الدولة من خلال عدد من اللجان الإلكترونية والإعلامية التابعة لقناة الجزيرة.
تعليقات القراء