«الصحة»: سنحقق مطالب الأطباء والصيادلة قريبًا.. وحل مشكلة الدراسات العليا والتأمين

«الصحة»: سنحقق مطالب الأطباء والصيادلة قريبًا.. وحل مشكلة الدراسات العليا والتأمين

قال الدكتور عادل العدوي، وزير الصحة، إنه يقدر مطالب الأطباء والصيادلة التي تأخرت كثيراً، وإنه سيسعى لتطبيقها خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن «الأطباء جزء أساسي من نسيج المجتمع ولا يقلون وطنية عن باقي فئاته».

والتقى «العدوي»، وفدًا من نقابة الأطباء والصيادلة، للتهنئة والتعارف، وبحث سبل التعاون بين النقابة والوزارة لإنهاء أزمة الأطباء، فيما شكلت، النقابات الطبية لجنة مشتركة لإدارة الإضراب المقرر تنظيمه، السبت المقبل.

وناقش وفد نقابة الأطباء، خلال اللقاء الذى عقد برئاسة خيرى عبدالدايم، نقيب الأطباء، وأسامة عبدالحي، وكيل النقابة، ومنى مينا، الأمين العام، وعدد من أعضاء هيئة مكتب النقابة، أهمية العودة لتفعيل دور اللجنة النقابية الوزارية، على أن يكون لها اجتماع منتظم كل أسبوعين لمناقشة مشاكل الأطباء وشكاواهم.

وطالب الوفد، خلال اللقاء، وزير الصحة بإيجاد حل لمشكلة الدراسات العليا بالنسبة لشباب الأطباء، وتتمثل فى النقص الشديد بفرص الدراسات العليا، والتكلفة المرتفعة لها، وشدد الوفد على ضرورة تحمل وزارة الصحة، كامل تكلفة الدراسات العليا.

وأكد الوفد، فى بيان له أصدرته النقابة، أمس، أن الوزير وعد بالتواصل مع وزارة التعليم العالى وعمداء كليات الطب لمحاولة زيادة فرص الدراسات العليا.

من جهة أخرى، أعلن الدكتور هيثم عبدالعزيز، رئيس لجنة الصيادلة الحكوميين، أمس، تشكيل لجنة عليا لإدارة إضراب النقابات الطبية المقرر تنظيمه، يوم السبت المقبل، للمطالبة بإصلاح المنظومة الصحية، وتحقيق جميع مطالب أعضاء الفريق الطبى، وتطبيق كادر المهن الطبية.

فى سياق آخر، قال الدكتور عادل العدوى، وزير الصحة، إن معدلات الإصابة بفيروس أنفلونزا الخنازير تراجعت خلال الفترة الماضية، مؤكدا أنه أصدر توجيهات لمديرى الشؤون الصحية بالمحافظات برفع حالة الطوارئ والتنسيق والتواصل مع إدارات الصحة المدرسية من بداية العام الدراسى لعمل توعية شاملة للطلاب، ومحاصرة انتشار الفيروس خلال موسم الدراسة.

وتابع «العدوى»، فى مؤتمر صحفى بديوان الوزارة، أنه كلف قطاع الطب الوقائى بالوزارة بالتواصل مع مسؤولى الجامعات والمدن الجامعية لتطبيق معايير مكافحة العدوى والإشراف على المطابخ وخزانات المياه، واتباع الإجراءات الوقائية لمنع انتشار المرض.

وأضاف أن «إجمالى الحالات المصابة بالجزام 549 حالة على مستوى الجمهورية، وأنه لا داعى للقلق بشأنه».

وقال الدكتور عمرو قنديل، رئيس قطاع الطب الوقائى بالوزارة، إن معدل حالات الاشتباه بأنفلونزا الخنازير من السبت الماضى بلغت 315 حالة اشتباه، و14 إصابة بأنفلونزا الخنازير، و3 حالات وفاة، وإن هناك تراجعاً ملحوظاً فى نسبة الإصابة من مارس.

تعليقات القراء