تحريات المباحث: الجناة أصابوا شهيدى الشرطة بالبدرشين بـ10طلقات نارية

استمع ضباط المباحث بمديرية أمن الجيزة لأقوال شهود العيان فى حادث إطلاق الرصاص على قوات تمركز الأمن بالبدرشين، وقرر شهود العيان أن المتهمين كانوا يستقلون دراجة بخارية وليس سيارة، وأنهم فتحوا الرصاص بطريقة عشوائية على قوات الأمن المتمركزة أمام مثلث سقارة بالمنطقة الأثرية.

وأضاف شهود العيان أن الدراجة كان يستقلها شخصان، أحدهما للقيادة والآخر يجلس خلفه، حيث صوب سلاحه النارى نحو الضحايا، وأدلى شهود العيان بأوصاف المتهمين، حيث تبين أنهما شابان فى العقد الثالث من العمر، وأنهم هربوا بعد ارتكابهم للواقعة مباشرة.

وأفاد مصدر أمنى بأن الضحيتين أصيب كل منهما بقرابة 5 طلقات نارية فى أماكن متفرقة من الجسد، نتيجة إطلاق الرصاص بطريقة كثيفة من قبل المتهمين، الذين استهدفوا قوات الأمن المتمركزة بمنطقة مثلث سقارة الأثرى، وأغلقت قوات الأمن الطرق المؤدية إلى منطقة سقارة والمتجهة إليها، وعززت من خدماتها الأمنية حول مدينة البدرشين.

وانتقل اللواء كمال الدالى، مدير أمن الجيزة، واللواء محمود فاروق مدير المباحث، ونائبه اللواء مجدى عبد العال، واللواء جرير مصطفى رئيس المباحث الجنائية، واللواء مصطفى عصام رئيس قطاع الأمن العام بالجيزة إلى مكان الواقعة، ومن المقرر أن تتوجه النيابة العامة إلى مكان الحادث لمناظرة مسرح الجريمة، والاستماع إلى أقوال شهود العيان، إضافة إلى فحص جثتى القتيلين.

تعليقات القراء