تفاصيل جلسة محاكمة قتلة أطفال الإسكندرية.. والمتهم الرئيسي يرفع الآذان ويؤم المتهمين في صلاة المغرب داخل القفص

تأجيل المحاكمة لـ3 فبراير.. ووالدة شهيد لمتهم: «منك لله حرمتني من أبني».. ومتهم لمصاب: «ملناش دعوة احنا قبضوا علينا عند المكتبة»

قرر المستشار السيد عبد اللطيف، رئيس محكمة جنايات الإسكندرية، تأجيل محاكمة 62 متهمًا منتمين إلى التيار الإسلامي وجماعة الإخوان الإرهابية، المتهمين بإلقاء الصبية من فوق عقار سيدي جابر، والتي راح ضحاياهم أكثر من 18 قتيلا و200 مصاب في اشتباكات جمعة 5 يوليو الماضي، إلى جلسة 3 فبراير، لسماع مرافعات الدفاع عن المجني عليهم والمتهمين .

واضطر القاضي لرفع الجلسة لأكثر من مرة، أبرزها عندما فاجئ محمود حسين رمضان، المتهم الرئيسي في القضية هيئة المحكمة والحضور بالقاعة، برفع آذان المغرب من داخل القفص أثناء انعقاد الجلسة وتبع ذلك قيامه بأداء الصلاة حيث قام بإمامة باقي المتهمين الذين صلوا خلفه.

واضطر المستشار السيد عبد اللطيف –رئيس المحكمة- لرفع الجلسة، قبل أن يستأنفها مرة أخرى بعد انتهاء المتهمين من أداء الصلاة.

وهاجمت والدة الشهيد حمادة عادل، المتهم الرئيسي محمود حسن رمضان، خلال الجلسة، وصرخت فيه قائلة:"منك لله حرمتني من أبني"، بينما التزم المتهم الصمت واكتفى بالنظر إلى الأرض.

وردد الحضور مع والدة الشهيد هتافات منها:"الشعب يريد إعدام الإخوان" مما دعا القاضي لرفع الجلسة ثم استئنافها مرة أخرى بعد دقائق.

وشهدت الجلسة مواجهة بين أحد المصابين في الأحداث التي وقعت يوم 6 يوليو الماضي، وراح ضحيتها 32، وعدد من المتهمين، بعد أن صرخ فيهم قائلا: أنتو أزاي بني آدمين وتقتلوا في الناس بالشكل ده"، فرد عليه أحدهم قائلا: "والله مش إحنا قبضوا علينا عند مكتبة الإسكندرية مش في سيدي جابر".

تعليقات القراء