Go To Shootha.com
 

إخلاء سبيل «أسرة» ببني سويف بعد تبرئتها من تهمة ازدراء الأديان

إخلاء سبيل «أسرة» ببني سويف بعد تبرئتها من تهمة ازدراء الأديان

قرر المستشار علاء قاسم، قاضي المعارضات بمحكمة سمسطا الجزئية، في محافظة بني سويف، الأحد، إخلاء سبيل أسرة مسيحية، بعد تبرئتهم من تهمة ازدراء الأديان، بدون ضمان، حيث قضوا 120 يوماً محبوسين على ذمة قضية زواج طالبة مسلمة من مسيحي ببنى سويف، وهم بيتر بهيج توفيق أندراوس، 28 سنة، وعمه زكي توفيق أندراوس، 61 سنة، وزوجة عمه سعاد أخنوج سليم، 49 سنة.

وكانت قوات أمن بني سويف برئاسة اللواء زكريا أبوزينة، مدير المباحث الجنائية، ألقت القبض على الأسرة في 4 أبريل الماضي، بعد تقدم حاتم كمال الشاذلي، والد الطالبة رنا بكلية الآداب بني سويف، ببلاغ يتهم إبرام زكي أندراوس، 33 سنة، بأنه وراء اختفاء ابنته، وأنه تزوج منها وهرب معها إلى إحدى الدول الأجنبية وأن أسرة الشاب وافقت على الزواج رغم معرفتهم أن الطالبة مسلمة.

وتم إلقاء القبض على الأسرة، وحبسها 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة ازدراء الأديان وإخفاء معلومات عن نجلهما الهارب وقرر قاضى المعارضات استمرار حبسهم 45 يوماً على ذمة التحقيقات.

واعتدت أسرة الطالبة وعدد من أهالي مركز الواسطى على كنيسة المدينة، عقب صلاة الجمعة في منتصف مايو الماضي، وأرسلت مديرية الأمن قوات ألقت القبض على 28 من أسرة الطالبة المسلمة لضلوعهم في الاعتداء على الكنيسة.

وأمرت النيابة العامة ببني سويف برئاسة المستشار وليد الرفاعي، المحامي العام لنيابات بني سويف، بسرعة ضبط وإحضار حاتم كمال والد الفتاة وعمها وخالها و18 آخرين ولاتهامهم بالتحريض على مقاومة السلطات وإتلاف منشآت عامة ورشق الحجارة على قوات التأمين المتواجدة أمام كنيسة مار جرجس، ما تسبب في إصابة رئيس مباحث الأموال العامة وعريف سري من قوة مباحث الواسطى، ومجندين من قطاع الأمن المركزي، وإشعال النيران في سقف خشبي بمدرسة الواسطى الابتدائية.

هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.

تعليقات القراء