«داخلية غزة» تنظم عرضًا عسكريًا في ذكرى العدوان الإسرائيلي

«داخلية غزة» تنظم عرضًا عسكريًا في ذكرى العدوان الإسرائيلي

نظمت وزارة الداخلية والأمن الوطني بحكومة غزة المقالة، التي تديرها حركة حماس، صباح الأربعاء، عرضًا عسكريًا ضخمًا تحت عنوان «مسيرة التحرير»، بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للعدوان الإسرائيلي على القطاع، الذي وقع في نوفمبر 2012.

ويشمل العرض العسكري، الذي تشارك فيه جميع الأجهزة الأمنية التابعة للوزارة، جميع محافظات قطاع غزة الخمس (غزة ورفح وخان يونس والوسطى والشمال)، ويتخلله كلمات لعدد من الوزراء وأعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني.

وانطلق العرض في مدينة غزة أمام ملعب اليرموك، ووصل الى ساحة الكتيبة، حيث يلقي وزير الداخلية فتحي حماد، الكلمة المركزية.

كانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شنت عقب اغتيالها قائد كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، أحمد الجعبري، في الرابع عشر من نوفمبر الماضي عدوانًا واسعًا على قطاع غزة أطلقت عليه اسم عملية «عامود السحاب»، فيما أطلقت عليه كتائب القسام اسم معركة «حجارة السجيل» التي قصفت خلالها مع باقي فصائل المقاومة ولأول مرة تل أبيب بالصواريخ.

تعليقات القراء