ماهينور المصري: قوات الأمن هاجمتنا بعد تريد هتافات ضد الداخلية

ماهينور المصري: قوات الأمن هاجمتنا بعد تريد هتافات ضد  الداخلية

قالت ماهينور المصري عضوة حركة الاشتراكين الثوريين، إن سبب الاشتباكات التي وقعت أمام محكمة جنايات الإسكندرية أثناء انعقاد جلسة إعادة محاكمة قتلة خالد سعيد، أن أحد الضباط طلب من المتظاهرين التوقف عن ترديد الهتافات ضد وزارة الداخلية وقوات الشرطة، حيث رفضوا التوقف فوقعت مشادة كلامية مع الضابط، بعدها بدأت قوات الشرطة الهجوم، وتم إلقاء القبض على خمسة نشطاء.

وأشارت المصري في حديث لـ"الوطن"، إلى أنها كانت ضمن من تم القبض عليهم في البداية، لكن قوات الأمن تركتها، منتقدة موقف وزارة الداخلية خلال هذا الجلسة تحديدا، قائلة: "دائما نهتف ضد الداخلية، وهذا هو المُتوقع منا. يستحل أن نخرج في مظاهرة مثلا أو وقفة كي نتضامن مع الشرطة"، متعجبة من أنهم تعاملوا مع ما حدث كما لو أنهم "اتفاجئوا إن إحنا فجأة هتفنا ضدهم".

تعليقات القراء