«الوطن» تنشر صور الجوازات الدبلوماسية المخالفة لـ«المعزول وعشيرته»

«الوطن» تنشر صور الجوازات الدبلوماسية المخالفة لـ«المعزول وعشيرته»

حصلت «الوطن» على صور جوازات السفر الدبلوماسية للرئيس المعزول، وأسرته وأعوانه وكبار مساعديه ومستشاريه، وتشمل 11 جواز سفر، قررت وزارة الداخلية إلغاءها فى قاعدة البيانات، وعلى رأسها الجواز، رقم 1، الصادر باسم الرئيس المعزول محمد مرسى، بتاريخ 5 يوليو 2012، ومدرج به تاريخ ميلاده 20 أغسطس 1 195، ثم الجواز رقم 2، باسم زوجته نجلاء على محمود إبراهيم، والمفاجئ أنه كتب فى خانة الوظيفة «حرم الدكتور محمد مرسى رئيس جمهورية مصر العربية»، وصدر بتاريخ 8 يوليو 2012، وفيه تاريخ ميلادها 7 يوليو 1962، وفى مخالفة قانونية خطيرة، كشفتها صور الجوازات، حصل أبناء المعزول على جوازات دبلوماسية، كتب فى خانة الوظيفة بها «نجل الدكتور محمد مرسى رئيس جمهورية مصر العربية»، ومنها جواز نجله عبدالله مرسى، مواليد 3 سبتمبر 1994، وحمل رقم 103، كما حصل أسامة مرسى، من مواليد 3 أغسطس 1985، على جواز سفر دبلوماسى رقم 105، بوظيفته «نجل الدكتور محمد مرسى»، وحصلت الشيماء مرسى، من مواليد 20 ديسمبر 1987، ومحل الميلاد أمريكا، على جواز سفر دبلوماسى رقم 104، وكُتب فى خانة الوظيفة «كريمة الرئيس محمد مرسى رئيس جمهورية مصر العربية»، وكذلك الحال بالنسبة لنجله عمر، المولود فى 17 فبراير 1990، ومحل الميلاد ليبيا، والذى يحمل الجواز الدبلوماسى رقم 107.

وعلى رأس قائمة مستشارى ومساعدى مرسى، الذين حصلوا على جوازات سفر دبلوماسية، أسعد محمد أحمد شيخة، وحمل الجواز رقم 12814، بتاريخ 11 مارس 2012، وفيه أنه من مواليد 4 أبريل 1965، ووظيفته مهندس مدنى حر، وعماد الدين عبدالغفور عبدالغنى الدمنهورى، وحمل الجواز رقم 13490 الصادر فى 4 نوفمبر 2012، وتاريخ ميلاده 10 أبريل 1960 والوظيفة مساعد رئيس الجمهورية، ومحمد حافظ محمد، وحمل الجواز رقم 12709، وصدر فى 6 سبتمبر 2012، بوظيفة مستشار رئيس الجمهورية، وتاريخ ميلاده 24 أغسطس 1971.

وحمل الدكتور أحمد عمران، جواز السفر الدبلوماسى رقم 12138، وتاريخ إصداره 8 نوفمبر 2012، بتاريخ ميلاد 20 سبتمبر 1977 محافظة قنا، بوظيفة مستشار رئيس الجمهورية، لـ«مهمة خاصة»، طبقا لما ورد فى مستندات وزارة الخارجية، دون تحديد طبيعة تلك المهمة.

وحصل محيى حامد على الجواز رقم 2371 وكُتب فى خانة الوظيفة مستشار رئيس جمهورية مصر العربية، وهو من مواليد محافظة السويس فى 30 نوفمبر 1960، وتاريخ إصدار الجواز 26 نوفمبر 2012. وحمل وائل محمود رمضان هدارة الجواز رقم 11437، وكتب فيه «جواز لمهمة» دون الإفصاح عن طبيعة هذه المهمة، وصدر بتاريخ أول فبراير 2012، وفيه تاريخ الميلاد 2 سبتمبر 1971، وخانة الوظيفة مستشار برئاسة الجمهورية.

وحصل حسن القزاز، مستشار مرسى، على جواز سفر دبلوماسى رقم 12249، بتاريخ 20 نوفمبر 2012، وتاريخ ميلاده 18 يناير 1956، وجرى تحديد أن هذا الجواز لمهمة محددة، دون تفاصيل.

وحمل أيمن على سيد أحمد الجواز الدبلوماسى رقم 11456، بتاريخ 16 سبتمبر، وكتب فى خانة الوظيفة مستشار رئيس الجمهورية، وأنه جواز لمهمة محددة، وتاريخ ميلاده 29 أكتوبر 1966 دمياط، وكذلك الحال بالنسبة لإيهاب مصطفى فهمى عبدالحميد، ووظيفته المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بتاريخ ميلاد 9 فبراير 1971، وتاريخ إصدار 17 مارس 2013، وخالد عدلى مصطفى القزاز، بوظيفة سكرتير السيد رئيس الجمهورية وحمل الجواز الدبلوماسى رقم 12236، وفيه تاريخ ميلاده 3 يوليو 1979 وتاريخ الإصدار 31 يوليو 2012، إضافة إلى أحمد محمد عبدالعاطى، ووظيفته مدير مكتب رئيس الجمهورية، وتاريخ ميلاده 13 أكتوبر 1970 الشرقية، وتاريخ إصدار الجواز31 يوليو 2012 برقم 12237.

وحصلت باكينام الشرقاوى على جواز دبلوماسى رقم 13364، وكُتب فى خانة الوظيفة «مساعد رئيس جمهورية مصر العربية»، وتاريخ ميلادها 10 مايو 1966 بورسعيد، وصدر بتاريخ 6 نوفمبر 2012. وحمل محمد فتحى رفاعة الطهطاوى الجواز رقم 9900، وتاريخ ميلاده 22 ديسمبر 1949، والوظيفة «رئيس ديوان رئيس الجمهورية». وحمل عصام أحمد محمود الحداد، جواز السفر الدبلوماسى رقم 12234 بوظيفة «مستشار رئيس الجمهورية»، وفيه تاريخ الميلاد 14 نوفمبر 1953 الإسكندرية، وتاريخ إصدار الجواز 21 يوليو 2012.

أرسلت إدارة المراسم برئاسة الجمهورية خطابا رسميا إلى وزارة الخارجية، تطلب من خلاله إيقاف وإلغاء جوازات السفر الدبلوماسية الصادرة لكل من الرئيس المعزول وأسرته ومساعديه ومستشاريه.

وكشفت مصادر لـ«الوطن» أن إدارة المراسم، برئاسة الجمهورية، أرسلت خطابا رسميا إلى وزارة الخارجية تطلب فيه إلغاء نحو 20 جوازا دبلوماسيا، بحوزة الرئيس المعزول وأسرته، فضلا عن جوازات مساعديه ومستشاريه، وأن السفير أحمد إسماعيل عبدالمعطى، مساعد وزير الخارجية، مدير المراسم، أرسل بدوره خطابا إلى اللواء محمود عبدالمنعم فايز، مساعد وزير الداخلية، مدير عام مصلحة الجوزات والهجرة والجنسية، تحت عبارة «هام وفورى»، بشأن إلغاء تلك الجوازات، كما أرسل مذكرة أخرى إلى رئيس المصلحة يطالبه بإلغاء الجوازات الدبلوماسية لمساعدى مرسى ومستشاريه.

فيما قالت مصادر أمنية رسمية إن الجوازات الدبلوماسية تصدر عن وزارة الخارجية، وليس لوزارة الداخلية علاقة بها، وإن وزارة الداخلية لا تدون فى مكان الوظيفة كلمة «مهمة خاصة» أو «نجل الرئيس» وإنما تصدر الجواز وفقا للبيانات المدونة فى بطاقة الرقم القومى، ولا علاقة لها بما ورد فى هذه الجوازات من مخالفات صريحة للقانون.

يذكر أن القانون يمنح السياسيين والشخصيات البارزة حق استخراج جواز دبلوماسى، من مميزاته أنه يمكن حامله من دخول أى دولة دون تأشيرة دخول، لتسهيل التحركات بين الدول، وتجنيب صاحبه عناء الإجراءات التقليدية المتبعة فى المطارات والموانئ، إلى جانب ميزات الاستقبال والوداع فى صالات كبار الزوار، ومقاعد الحجز المميزة فى الطائرات، وتجنب تفتيش الحقائب، وتجاوز هذه القواعد يمكن أن يتسبب فى أزمات دبلوماسية تقتضى تقديم الاعتذار الرسمى من الدولة المخالفة.

تعليقات القراء