فضيحة جديدة لمرسى فى إثيوبيا

كتب ـ محمد إبراهيم طعيمةيبدو أن الرئيس "محمد مرسي" مازال مصمماً على التقليل من مكانة مصر أمام دول العالم، والتي كان آخرها ما حدث اليوم في إثيوبيا عندما استهانوا به ولم يذهب إليه الرئيس الإثيوبي لاستقباله واكتفوا بإرسال وزيرة التعدين سينكنيش إيجو. وعقب وصول مرسى إلى إثيوبيا واستقبال وزيرة التعدين الإثيوبية له قابل الرئيس مرسى رئيس وزراء إثيوبيا في مقر الاتحاد الإفريقي لبحث مشروع سد النهضة وزيادة التبادل التجارى بين البلدينولاقى رد فعل مرسي انتقادات كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حيث رأى الكثير منهم أن هذا تقليل من شأن مصر. إهانة قطريةوكانت ...
تعليقات القراء