تهديدات بالقتل للصحفيين المتابعين لعملية خطف الجنود فى حالة عدم مغادرتهم سيناء

تهديدات بالقتل للصحفيين المتابعين لعملية خطف الجنود فى حالة عدم مغادرتهم سيناء

تامر عاشور
 
تلقى عدد من الصحفيين، الذين يقومون بتغطية أحداث خطف الجنود الـ7 المخطوفين فى سيناء، تهديدات بالقتل فى حالة عدم مغادرة سيناء فى الحال ومطالبتهم، بعدم إثارة هذه القضية مرة أخرى.

وقال الصحفى محمد البحراوى، على صفحته على "الفيس بوك" إنه موجود حالياً في شمال سيناء مع الزميل المصور طارق وجيه لتغطية عملية خطف الجنود، وأكد أن أحد الأشخاص كان يتحدث بالصوت البدوى اتصل به بعد نشر عدد من التقارير عن خاطفي الجنود، يهددهم بالقتل والتصفية في حالة عدم مغادرة الفندق إلى القاهرة فورًا.

وأضاف الصحفى أن المتحدث فى الهاتف قال له: "قضية الجنود دي متتكلموش فيها انسوها"، وعندما لم يرد عليه الصحفى أرسل لهم هذا الشخص رسالة نصها "مش حترد عليا خليك فى الفندق قسما بالله لو ما كلمتنى لأروحك فى صندوق أنت وصاحبك".

وأكد الصحفى، أنه أبلغ كافة الأجهزة الأمنية، ووجه رسالة إلى خاطفى الجنود، وقال: "لن نخاف أيها المجرمون نؤدي رسالتنا ولو كانت الحياة ثمناً لن ترهبنا تهديداتكم، نسأل الله السلامة.

تعليقات القراء