Go To Shootha.com
 

أحفاد الصحابة: وزيرا الإعلام والسياحة ينشران التشيع في مصر.. وحسينيات جديدة في البحيرة

أحفاد الصحابة: وزيرا الإعلام والسياحة ينشران التشيع في مصر.. وحسينيات جديدة في البحيرة

قال ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، إن أسوأ وزيرين في تاريخ مصر لا يقل دورهما في نشر التشيع عن دور "بن العلقمي" الذي أتى بالتتار إلى بلاد المسلمين، هما وزيري السياحة والإعلام هشام زعزوع وصلاح عبدالمقصود.

وأضاف في بيان للائتلاف اليوم، أن "عبدالمقصود اتخذ له مستشار شيعي ابن شيعي اتفق مع مدير قناة العالم الشيعية الإيرانية وذراع السفاح بشار على إعادة بثها من النايل سات مرة أخرى مما نعده عدم التفاف لمطالب الشعب المصري بوقف كل سبل التطبيع مع الكيان الإيراني".

كما كشف رضوان في البيان عما وصفه بـ"المفاجأة" لأهالى مدينة الرحمانية بالبحيرة، حيث ظهر مبنى يحمل اسم الدسوقية المحمدية بعد أن كان هذا المبنى مجهول الهوية حتى بعد انتهاء العمل به، وهو مكون من 6 طوابق وعلى مساحة نحو 500 متر بتكلفة 2 مليون جنيه، ويحمل اسم طريقة صوفية تضم كثيرا من المنتسبين للشيعة على حد قوله.

وأضاف "بعد تقصي الأمر اتضح أن وراء المبنى اثنين من أكبر الموالين للشيعة وإيران، وقد حضر حفل الافتتاح الكثير من أقطاب الصوفية وبعض الإيرانيين، وقد صدر فى حق المبني قرار إزالة لكن رئيس مجلس مدينة الرحمانية الذى دعى لافتتاح المبني لم ينفذ قرار إزالة المبنى المخالف".

تعليقات القراء