Go To Shootha.com
 

أهالي قرية كفر الأمشوطي يؤكدون أحقيتهم في أراضي شاوة العسكرية

أهالي قرية كفر الأمشوطي يؤكدون أحقيتهم في أراضي شاوة العسكرية




أهالي قرية كفر الأمشوطي

الامن يحذر الاهالي من الاعتداء علي الاراضي المملوكة للجيش

اكد العشرات من اهالي قرية كفر الامشوطي التابعة لمركز المنصورة احقيتهم في الاراضي المجاورة لمطار شاوة العسكري مؤكدين ان الاراضي مملوكة لهم منذ عشرات السنين وليست مملوكة للجيش كما تدعي مديرية امن الدقهلية واضاف احمد عبدالمنعم احد الاهالي انهم متمسكين باراضيهم ولن يتركوا شبر واحد منها لأي احد واذا اردات القوات المسلحة ان تضع يدها علي الارض لدواعي امنية او لعمل توسعات بمطار شارة العسكري فعليهم تعويض اصحاب الاراضي عن ثمنها بسعر اليوم وتعويضهم عن الاضرار التي لحقت بهم والخسائر المادية جراء الحملة الامنية التي نفذتها مديرية امن الدقهلية مسساء امس وازالت فيها عشرات المنازل المقامة علي هذه الاراضي

من جهته حذر مصدر سيادي اهالي كفر الاطروشي من اعادة التعدي مرة اخري علي الاراضي واقامة اي منشاءات عليها مشيرا الي ان هذه الاراضي مملوكة للقوات المسلحة ومن غير المسموح لا احد بالتعدي عليها

جدير بالذكر انه قد وقعت مصادمات واشتباكات عنيفة مساء امس بين اهالى قرية كفر الأمشوطي وقوات الشرطة التى تدخلت لتمكين القوات المسلحة من انتزاع عدد من الاراضى واعداتها لملكية الجيش بالقرب من  " مطار شاوة  العسكري " وإزالة 18 منزل من بينهم 6 منازل تم بنائهم بالخرسانة والباقي بناء بالطوب اللبن

وجاءت الاشتباكات عقب قيام القوات الامن بتحطيم أحد جدران  المطار من الداخل للوصول إلي تلك المنازل بعد عملية قطع جميع الطرق المؤدية للقرية بالأشجار وإطارات السيارات التي أشعل فيها النيران  وجاء رد فعل الأهالي بقذف القوات بالحجارة  وتسببت فى اصابة الرائد رامى الطنطاوى"رئيس مباحث مركز المنصورة بجرح قطعى فى الراس واصابة مجند اخر مما دعى الامن الى استخدام القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين  واصيب العشرات من الاهالى بجروح وإختناقات.

وأسفرت تلك الاشتباكات عن احتراق ثلاثة منازل  ( تم بناؤها بالطوب اللبن ) وبداخلها مواشي ومحتويات المنزل نتيجة ألقاء القنابل التي أشعلت النيران بالقش الموجود علي أسطح المنازل  والتي قام رجال الدفاع المدني  باخماد الحريق ، وتبين أن تلك المنازل ملك كل من "" محمد عطوة إبراهيم ــ  والسيد السيد المتولي ــ  وسميح عبد الهادي   .

من ناحية اخرى لقى المجند عماد عبدالعزيز مصطفى "ومقيم بمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية مصرعة وأصيب 6 جنود  اخرين تايعين  لقوات الأمن المركزي أثر انقلاب لوري الأمن التي كانت تقلهم إلي القرية من أحد الطرق الداخلية للمعسكر يطلق عليها ( طريق جالية

صور متعلقة

تعليقات القراء