«فايننشال تايمز»: قطر توقفت عن دعم مصر ماليا لأنها لم تجنِ الأرباح السياسية من المساعدات السابقة

«فايننشال تايمز»: قطر توقفت عن دعم مصر ماليا لأنها لم تجنِ الأرباح السياسية من المساعدات السابقة

رجال أعمال: قطر ليست على استعداد لمنح مصر أي مساعدات مالية.. وتشعر بخيبة أمل لضعف أداء حكومة مرسي

قالت صحيفة "فايننشال تايمز" أن أمير قطر حمد بن جاسم الثاني شعر بالأحباط أثناء سؤاله عن تدخل قطر في الشؤون المصرية خلال المؤتمر الختامي لقمة جامعة الدول العربية، واكتفى بالقول إن الدوحة لن تشتر قناة السويس أو ستؤجر الأهرامات.

ورأت الصحيفة أن ركوب الموجة السياسية الإسلامية في المنطقة يجعل للبلد الصغيرة طموحات ضخمة وهي في حاجة ماسة لتأمين مستقبلها، ولكن استكشاف قطر لذاتها جعلها طرفا في الصراعات السياسية الداخلية وهو عمل محفوف بالمخاطر.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ما تعتبره قطر دعما للحكومات الوليدة بعد الثورة بالنسبة للعامة هو تدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى.

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من أن وصول قطر في معظم أنحاء سوريا إلا أن صوتها في القاهرة أعلى حيث أصبحت طرفا في معركة استقطاب روح الدولة المصرية.

واعتبرت الصحيفة أن انهيار الدولة المصرية كان واردا بدون الدعم المالي القطري البالغ 2.5 مليون دولار، ولكن هذه المساعدة لم تعزز الاستقرار لمصر وكذلك لم توفر الأرباح السياسية لدولة قطر.

وذكرت الصحيفة أن بعض رجال الأعمال يقولون أن الحكومة القطرية نفسها تشعر بخيبة أمل لضعف أداء حكومة مرسي،لا سيما على الصعيد الاقتصادي، وأن قطر ليست على استعداد لمنح مصر اي مساعدات مالية.

ولفتت "فايننشال تايمز" إلى أن سياسة قطر مع مصر وضعتها على خلاف مع دول الخليج العربي خاصة المملكة العربية السعودية والأمارات العربية المتحدة.

وألمحت الصحيفة إلى أنه بينما كانت تحتفل قطر بمكاسب الإسلاميين في دول الربيع العربي كانت الأمارات والسعودية تشعران بقلق خاصة تجاه جماعة الإخوان المسلمين.

وأوضحت الصحيفة أن قطر اعتمدت سياسة الخيار المشترك بينما اتخذت الإمارات طريق القمع حيث لم تدعم حكومة مرسي ماليا، وأوقفت خطط الاستثمارات، وألقت القبض على عشرات المصريين بتهمة قلب نظام الحكم في الإمارات.

تعليقات القراء