Go To Shootha.com
 

وقفة احتجاجية لأعضاء النقابة العامة للبترول لرفض أخونة النقابات

وقفة احتجاجية لأعضاء النقابة العامة للبترول لرفض أخونة النقابات

نظم العشرات من أعضاء النقابة العامة للعاملين بالبترول وأعضاء اللجان النقابية التابعة لها وقفة احتجاجية، ظهر اليوم  الخميس، أمام الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، اعتراضا على قرار الوزير بتعيين ١١ عضوا لهم ميول إخوانية، "على حد وصفهم"، بالنقابة العامة للبترول من إجمالي ٢١ عضوا من خارج الجمعية العمومية.

ورفع أعضاء النقابة شعارات منها "إنت فاكر نفسك مين تجيبلنا ١١ بالتعيين هما دول ١٠٠ يوم تجيب ١١ بالتليفون" ، "يا بديع يا بديع النقابة العامة للبترول مش هتضيع" ، "لا للإخوان" ، "لا للوصاية نعم للشرعية".

وحصلت "الشروق" على أسماء الأعضاء الإخوان وهم إبراهيم جاب الله وعطية الصيرفى وأحمد سعيد طنطاوى، وأسامة عبد الحميد عبد الجواد ونادر أبو الخير وشاكر مصطفى وعلى إبراهيم ومحمد غزال وسعيد سليمان وجميعم تابعون لأمانات القاهرة والمحافظات، بالإضافة إلى عملهم فى مختلف شركات البترول.

ومن جانبه، أكد محمد سعفان رئيس النقابة العامة للعاملين بالبترول أن ما يحدث اليوم هو إهدار للقوانين والشرعية، وأن النقابة تحاول من جانبها الحفاظ على القانون والشرعية التى يتشدق بها الإخوان، حيث أصدروا قانونا يقضى بخروج من هم تخطوا سن الستين، وإقرارهم لهذا القانون حق يراد به باطل، حيث يريدون أن يفرغوا أماكن داخل النقابات لإقحامها بمجموعة من الإخوان المسلمين.

وقال سعفان إن وزير القوى العاملة خالد الأزهرى أراد أخونة النقابات من خلال الدفع بتسع أعضاء لا ينتمون للتنظيم النقابى فى النقابة العامة للبترول، مضيفا، أنهم بذلك يخالفون الشرعية التي يتحدثون عنها وينقلبون عليها.

وأكد أيمن زكى، رئيس النقابة العامة لمدن القناة، رفضه التام لما يسمى بأخونة النقابات، مطالبين اتحاد العمال بعدم الموافقة على تعيين الأحد عشر عضوا، وعدم  الاعتراف بالتنظيم الإخوانى فى النقابة.

وقال إنه إذا كان هؤلاء الذين تم تعيينهم من الإخوان المسلمين ضمن أعضاء الجمعية العمومية للنقابة العامة فإن جميع الأعضاء كانوا سيحترمون قرار الوزير، لكنهم فوجئوا بأنهم ليسوا نقابيين وليسوا أعضاء جمعية عمومية.

وأكد زكي أنه فى حالة صدور أى قرار من الاتحاد العام لنقابات عمال مصر يخالف الشرعية والقانون سيتم إلغاؤه باجتماع أعضاء الجمعية العمومية، الثلاثاء القادم باعتبارها صاحبة الحق فى ذلك، قائلاً: "اللجان النقابية التابعة للنقابة العامة سترفض أى محاولة لإهانتها بموجب أى قرار مخالف بدخول أعضاء من خارج التنظيم النقاب".

تعليقات القراء