اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين في الإسكندرية ومدرعتا شرطة تحاولان تفريقهم

اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين في الإسكندرية ومدرعتا شرطة تحاولان تفريقهم

شهد محيط ميدان «فيكتور عمانويل» بالإسكندرية، مساء السبت، اشتباكات بين قوات الأمن والمتظاهرين المنددين بسحل المواطن، حمادة صابر، خلال أحداث «الاتحادية الثانية» التي أعقبت مظاهرات جمعة «الخلاص» والتي نظمتها القوى السياسية الرافضة لسيطرة جماعة الإخوان المسلمين على حكم البلاد.

وأعاد المتظاهرون قطع الطريق المؤدي إلى مديرية الأمن، وأشعلوا النيران في عدة إطارات لمنع السيارات من المرور.

وكانت قوات الأمن دفعت بمدرعتي شرطة في ميدان «فيكتور عمانويل» لتفريق المتظاهرين، وفتح الطريق، فواجهها المتظاهرون بإطلاق الألعاب النارية عليهما، ثم تراجعوا وعادوا إلى محيط الميدان وقطعوا الطريق مجدداً.

وأطلقت قوات الأمن طلقات تحذيرية في الهواء لتفريق المحتجين، بينما أطلق المتظاهرون الشماريخ والألعاب النارية، كما تراشق الفريقان بالطوب والحجارة، فيما وقعت مطاردات في الشوارع الجانبية بين الطرفين، وألقت القوات القبض على عدد كبير من المتظاهرين.

وكان المئات توجهوا، في مظاهرات حاشدة، إلى منطقة سموحة، وقطعوا جميع الطرق المؤدية إليها، فيما اشتبكت قوات الأمن معهم.

تعليقات القراء