العريفى: مصر قادت العالم قرونا.. وينبغى ألا يضيع أهلها هذا المجد

العريفى: مصر قادت العالم قرونا.. وينبغى ألا يضيع أهلها هذا المجد

قال الداعية السعودى الشيخ محمد العريفى إن مصر قادرة على تجاوز أزمتها. ودعا العريفى، فى تصريحات خاصة لوكالة "الأناضول" للأنباء لدى وصوله القاهرة، مساء أمس الاثنين، تلبية لدعوة تلقاها من مؤسسة الأزهر فى القاهرة لإلقاء محاضرة بجامعتها الخميس المقبل، المصريين إلى "جمع كلمتهم ونبذ خلافاتهم".



وأشار إلى أن "مصر قادت العالم العربى والإسلامى قرونًا من الزمان فلا ينبغى أن يضيع أهلها هذا المجد بخلافات بينهم، ولاسيما أن ما يحدث بها يؤثر فى العالم أجمع".



وأعرب الشيخ العريفى عن تفاؤله بمستقبل مصر وثقته أيضا فى "قدرة الرئيس المصرى محمد مرسى وحكمة مشايخ وعلماء مصر فى تجاوز ما تمر به البلاد".



ووجّه العريفى دعوة للمصريين، حكومة ومعارضة، لجمع كلمتهم من أجل مصلحة بلدهم، قائلا "أوصيهم بجمع الكلمة قدر المستطاع، وقال: "أنا متفائل جدًا لهذا البلد، مصر ممكنة وقوية مليئة بالعقول النيرة، وفيها ما يغنيها عن غيرها لو انقطعوا عنها، مصر لو استغنت عن كل بلاد الدنيا لا ينقصها شىء، سنغمض أعيننا ونفتحها وبإذن الله سنجد من مصر ما يسرنا".



وعن زيارته لمصر، قال الشيخ العريفى: "زيارتى لمصر جاءت طلبًا للاستفادة من علمائها الأفاضل، ولى زيارة أيضا بدعوة من سماحة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وهذا بلا شك أمر سار لى أن أجد مثل هذه الدعوة فى هذا البلد الطيب".



وحول برنامج زيارته، قال الداعية السعودي: "سألقى محاضرة غدًا الثلاثاء بأحد المساجد الكبرى بمحافظة المنصورة (دلتا النيل)، ثم يوم الأربعاء صباحًا ألتقى شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ومغرب اليوم نفسه سألقى محاضرة بجامع الحصرى بمدينة السادس من أكتوبر (غرب القاهرة)".



وتابع: "مساء يوم الخميس سألقى محاضرة بقاعة المؤتمرات الكبرى بالأزهر، وأختتم الزيارة بإلقاء خطبة الجمعة فى جامع عمرو بن العاص" (وسط القاهرة).



وعقّب الشيخ على برنامجه قائلا: "واثق تمامًا أنا مصر غنية عن علمى وعما سأقدم لهم، لكن المقصود أن يحدث نوع من الاستفادة وتطارح الأفكار، وأسأل الله تعالى أن يحفظ هذا البلد الطيب، وأن يزيده نهضة وعزة".

تعليقات القراء